أسهم شركات التكنولوجيا الأمريكية تشهد أسوأ شهر لها منذ أكثر من عقد عقب انهيار العملات الرقمية

10 مايو 2022آخر تحديث : منذ 5 أشهر
Nada
اخبار العملات الرقمية
أسهم شركات التكنولوجيا الأمريكية تشهد أسوأ شهر لها منذ أكثر من عقد عقب انهيار العملات الرقمية
أسهم شركات التكنولوجيا الأمريكية تشهد أسوأ شهر لها منذ أكثر من عقد عقب انهيار العملات الرقمية

شهدت أسهم شركات التكنولوجيا الأمريكية أسوأ شهر لها منذ أكثر من عقد، وكان سوق العملات الرقمية المتقلب يتتبع هذا الاتجاه التنازلي مع انخفاض العملات الرقمية الشائعة مثل البيتكوين والإيثيريوم بنحو 50٪ من ذروة تقييمات 2021.

ما الذي يحدث:

واصلت بيتكوين انخفاضها الحاد حتى يوم الاثنين بعد عطلة نهاية أسبوع صعبة، ويمثل هذا اليوم الخامس على التوالي لانخفاض عملة البيتكوين، مما أدى إلى انخفاض سعرها في السوق إلى أقل من نصف ما كان عليه عند أعلى مستوى له على الإطلاق عند 69000 دولار في تشرين الثاني الماضي.

وكانت إيثيريوم، ثاني أكبر عملة مشفرة، تتجه أيضاً نحو الانخفاض وقيمتها عند حوالي نصف ذروتها من تشرين الثاني الماضي عندما تم تداولها بأكثر من 4800 دولار لكل رمز.

وأظهرت أسعار السوق يوم الإثنين، أن تسعة من أفضل 10 عملات رقمية تم تداولها بخسائر لمدة سبعة أيام وانخفض العديد منها بنسب مضاعفة خلال الأسبوع الماضي.

الصورة الأكبر والأكثر كآبة:

واصل مؤشر ناسداك قيادة الخسائر حيث ابتعد المستثمرون عن أسهم شركات التكنولوجيا عالية الارتفاع، متراجعاً بنسبة 3.3٪ في التعاملات الصباحية يوم الإثنين، وفقاً لصحيفة واشنطن بوست.

حيث كان شهر نيسان هو أسوأ شهر بالنسبة للمؤشر منذ عام 2008 حيث دفعت المخاوف المستثمرين إلى البحث عن غطاء، واستمر هذا الاتجاه في شهر أيار، حيث انخفض كل من أمازون وآبل وميتا وليفت بنسبة 2 ٪، كما تراجعت مايكروسوفت بنسبة 3 في المائة وانخفضت تيسلا بنسبة 5 في المائة.

ووفقاً للصحيفة، استمرت العملات الرقمية، التي توازي حركاتها مع مؤشر ناسداك في الأشهر الأخيرة، في الانخفاض، وبعد أن أدى التعزيز المؤقت الذي فرضه بنك الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع الماضي إلى تجاوز 40 ألف دولار، انخفض تداول البيتكوين بأكثر من 5٪ يوم الإثنين عند 32760 دولار، كما تراجعت إيثريوم، وهي عملة مشفرة شهيرة أخرى، بأكثر من 6٪ إلى 2386 دولار.

وقال واين ويكر، كبير مسؤولي الاستثمار في شركة ميشن سكوير، في رسالة بالبريد الإلكتروني يوم الاثنين: “إن نفسية السوق مدفوعة بالجشع والخوف، ولذلك فإن التقلبات في الأسواق اليوم مدفوعة بعدم اليقين بشأن معدل التضخم المستقبلي والإجراءات التي سيتخذها الاحتياطي الفيدرالي في محاولته لكتم ارتفاع الأسعار هذا”.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى