أي العملات الرقمية يُرجح أن تنجو من تدهور الأسعار؟

29 مايو 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
Nada
اخبار العملات الرقمية
أي العملات الرقمية يُرجح أن تنجو من تدهور الأسعار؟

تجري مقارنة الحالة المزاجية في أسواق العملات الرقمية بصورة متزايدة بجنون لشركات “الدوت كوم”* في مطلع هذا القرن، حيث وصلت التقييمات إلى مستويات عالية جديدة. وأفلست الشركات التي ليس لديها نموذج أعمال ولديها تقييمات بملايين الدولارات عندما هدأ الجنون.

وأسواق العملات الرقمية في وضع مماثل، فالغالبية العظمى من العملات الرقمية المتوفرة حالياً في الأسواق وعددها 1385 غير معروفة، لكنها لا تزال تقدم عروض أسعار تصل إلى عدة مليارات من الدولارات.

وحتى وقت كتابة هذه السطور، تبلغ قيمة دجكوين (Dogecoin) السوقية 1.6 مليار دولار، وهي عملة رقمية أُنشأت كمحاكاة ساخرة لازدهار بتكوين. وتُسوَّغ قيمة العملة من خلال عدم وجود حالة استخدام أو خاصية محددة بوضوح.

ووفقاً لنولان باورلي (Nolan Bauerle)، مدير الأبحاث في موقع كوين دسك (CoinDesk) الإخباري، 90 بالمئة من العملات الرقمية اليوم لن تنجو من انهيار السوق. والعملات التي ستنجو ستهيمن على السوق، ما يعزز عوائد المستثمرين الأوائل. وإذا كان تقدير شركة RBC Capital لسوق مستقبلية بقيمة 10 تريليون دولار للعملات الرقمية صحيحاً، فإن هذه العوائد ستكون كبيرة.

مع ذلك، إن تحديد العملات الناجية في أسواق العملات الرقمية أكثر صعوبة مما يبدو، إذ لم تحقق أي عملة درجة القبول السائد أو اقتربت منها.

حتى عملة بتكوين، العملة الرقمية الأكثر قيمة والأكثر استخداماً في العالم، تعاني من مشكلات التوسع مثل رسوم المعاملات المرتفعة وبطء الشبكات.

ما هي العملات الرقمية التي ستنجو؟

تعد أكثر 20 عملة رقمية تداولاً مكاناً جيداً للبدء. وفي حالة حدوث انهيار في أسواق العملات الرقمية، سيكون من السهل نسبياً تحديد بعض العملات الناجية البارزة في هذه القائمة. وبتكوين (Bitcoin) هي أول عملة رقمية وتكتسب شعبية بسرعة كمخزن للقيمة.

ولدت عملات فرعية مثل لايت كوين (Litecoin) وبتكوين كاش (Bitcoin Cash) من سلسلة الكتل (blockchain) الخاصة بها ومن قاعدة التشفير الخاصة بها. وكلاهما يتنافسان ليكونا العملة الرقمية الأكثر شعبية في المعاملات اليومية.

ويكتسب عالم إثيريوم (Ethereum) للتطبيقات اللامركزية زخماً سريعاً، وهو مسؤول عن عدد كبير من العملات الرمزية المبنية على نظامه الأساسي، بما في ذلك بوبيولس (Populous).

وراهنت عملات أخرى، مثل داش، على ادعاءات مماثلة وأنشأت مجالات مناسبة في كل من الأسواق الناشئة والمتقدمة، مثل زيمبابوي وإسبانيا.

ولدى عملة NEO القدرة على أن تكون مرشحة للفوز في سباق العملات الرقمية، فهي موجه نحو الاقتصاد الذكي، وتتعاون منصتها مع الحكومة الصينية لتوسيع النظام البيئي للعملات الرقمية في البلاد. كما تعاونت أيضاً مع وزارة الاقتصاد اليابانية وأعلنت عن شراكة إستراتيجية مع مايكروسوفت تشاينا (Microsoft China).

والانتقال إلى أسفل القائمة يكشف لنا عن العملات الرقمية التي تتطلب مستوى أعلى من تحمل المخاطر من المستثمرين. فعملة ترون (TRON)، على سبيل المثال، عملة رقمية زادت شعبيتها مؤخراً وتفتقر إلى منتج ولديها مؤسس قليل الخبرة.

وفي الوقت نفسه، تدعي شبكة ركويست (Request Network) أنها مستقبل التجارة، ولكن تغيرت هذه الرؤية مؤخراً على يد إحدى خدمات تجميع تحويل الأموال عبر الإنترنت. يذكر المستند التعريفي التمهيدي الخاص لهذه المنصة الرقمية مجموعة متنوعة من التطبيقات لعملتها المعدنية، بدءاً من “إنترنت الأشياء” إلى المدفوعات عبر الإنترنت وتطبيق منطق الأعمال للقوانين الحكومية.

ومع ذلك، من حيث الشراكات أو الخبرة في تلك المجالات، ليس لدى هذه الشركة الناشئة شيء يُذكر لتعرضه.

* شركة الدوت كوم: هي شركة تجري أعمالها عبر موقع إلكتروني بصورة أساسية.

المصدرMarca

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى