ارتفاع أرباح رموز الأموال الذكية بالتزامن مع انخفاض معظم أسعار العملات المشفرة

8 مايو 2022آخر تحديث : منذ 5 أشهر
Nada
NFTs
ارتفاع أرباح رموز الأموال الذكية بالتزامن مع انخفاض معظم أسعار العملات المشفرة
ارتفاع أرباح رموز الأموال الذكية بالتزامن مع انخفاض معظم أسعار العملات المشفرة

كانت الكلمة الرئيسية الأكثر بحثاً لجميع الباحثين عن العملات المشفرة في آخر 24 ساعة هي “انهيار العملة المشفرة”، ومع ذلك لا يزال متداولو العملات المشفرة الأذكياء يقومون بتحركات كبيرة.

تُظهر البيانات من شركة نانسن لتحليلات بلوكشين صافي الربح والخسارة اليومي لجميع عناوين الأموال الذكية التي تستخدم NFT الرموز غير القابلة للاستبدال، ومنذ 1 نيسان، كان هناك 27 يوماً من تداول الرموز غير القابلة للاستبدال المربح وتسعة أيام من العوائد السلبية لمحافظ الأموال الذكية “سمارت موني”.

حيث تعتبر نانسن المحفظة “نقودا ذكية” إذا كانت “مربحة تاريخياً”، مما يعني أنها تستوفي شرطاً واحداً على الأقل من عدة شروط، بما في ذلك ما يلي:

1-أن تكون ضمن أفضل 100 عنوان من حيث الأرباح المقدرة لمحفظة الرموز غير القابلة للاستبدال NFT الحالية وأعلى 100 عنوان بناءً على “مقياس درجة المعالج” الداخلي.

2-الحصول على ما لا يقل عن خمسة أضعاف أو ما يساوي خمسة أضعاف الأرباح المحققة على مجموعات NFT المتعددة التي تم سكها في آخر 60 شهراً.

3-القيام بعدة تداولات في بورصة لامركزية في صفقة واحدة تكون مربحة بطبيعتها.

4-الانتماء إلى صندوق استثمار يستثمر ويدير الأموال في العملات المشفرة.

ومنذ 1 نيسان، استثمرت مجموعة سمارت موني 4،864 إيثيريوم، وعادت بما مجموعه 17،581 إيثيريوم وحققت 12،717 إيثيريوم في تداول NFT.

ومن الواضح أن الأموال الذكية ليست معصومة عن الخطأ، كما أن كل تجارة ليست مربحة، كما يتضح من بعض الأعمدة الحمراء، حيث كانت أكبر خسارة لمحافظ الأموال الذكية التي تتداول الرموز غير القابلة للاستبدال في 1 أيار، وهو اليوم الذي أصدرت فيه مختبرات يوغا مجموعة أوزرديدس NFT، حيث أنفق المستثمرون أكثر من 64000 إيثر على الرسوم وحدها.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى