الأرجنتين تصادر محافظ العملات الرقمية العائدة لمتخلفين عن دفع الضرائب

2 يوليو 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
Nada
الاخبار العالمية
الأرجنتين تصادر محافظ العملات الرقمية العائدة لمتخلفين عن دفع الضرائب
هيئة الضرائب الأرجنتينية

يودع المتهربون من الضرائب في الأرجنتين محافظهم الرقمية التي استولت عليها هيئة الضرائب المحلية. إذ صادرت هيئة الضرائب الأرجنتينية أكثر من 1000 محفظة للعملات الرقمية عائدة لمتخلفين عن دفع الضرائب في البلاد.

ووفقاً لتقرير صادر عن وسيلة إعلامية محلية، iProUP، أذنت المحاكم في جميع أنحاء الأرجنتين بمصادرة 1269 محفظة عملات رقمية مملوكة لمواطنين لديهم ديون مستحقة للإدارة الفيدرالية للدخل العام في الأرجنتين AFIP.

وأشارت AFIP إلى نيتها في ملاحقة محافظ العملات الرقمية التي تعود إلى المتخلفين عن دفع الضرائب في أيار (مايو) الماضي، وطلبت من منصات تبادلات العملات الرقمية ومقدمي خدمات الدفع تقديم تقارير شهرية عن مستخدمي منصاتهم.

تم طلبت خدمات العملات الرقمية للتحقق من هوية العملاء والاحتفاظ بسجلات حسابات المستخدمين بالإضافة إلى البيانات المالية التفصيلية بما في ذلك الدخل والمصاريف والأرصدة الشهرية.

ومع قيام هذه الشركات بتزويد مصلحة الضرائب بهذه المعلومات، تمكنت AFIP من فرض حظر على المقتنيات في المحافظ المرتبطة بدافعي الضرائب المتخلفين عن السداد خلال الأشهر القليلة الماضية.

عادةً ما تستهدف إجراءات العمل القياسية الحالية لهيئة AFIP الحسابات المصرفية والأصول المالية الأخرى لاسترداد الديون كوسيلة أولى، وإذا لم يتمكن دافع الضرائب من تسوية ديونه أو كان غير متعاملاً مع البنوك، ستنظر AFIP في إمكانية الاستيلاء على الأصول الأخرى العائدة له.

وأعطت جائحة فيروس كوفيد-19 بعض الراحة للأرجنتينيين الذين كانت AFIP تلاحقهم، حيث فرض حظر لمدة 19 شهر على مصادرة الأصول لتخفيف الضغوط المالية على المواطنين.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي يواصل فيه الأرجنتينيون تبني العملة الرقمية لمكافحة التضخم الآخذ بالارتفاع وانخفاض قيمة البيزو والضعف الاقتصادي العام، وأشار تقرير حديث لرويترز نقلاً عن بيانات من Americas Market Intelligence إلى أن الأرجنتين شهدت زيادة في اعتماد العملة الرقمية بحيث تفوقت على بلدان أمريكا الجنوبية الأخرى، مدفوعةً ببحث المواطنين عن ملاذ آمن ضد التضخم الآخذ بالارتفاع.

وبينما تركز مصلحة الضرائب في الأرجنتين على الأصول الرقمية لدافعي الضرائب غير الممتثلين، كانت حكومتها وبنكها المركزي على خلاف حول طريقة التعامل مع العملات الرقمية.

ويذكر أن الرئيس ألبرتو فرنانديز تصدّر عناوين الصحف من خلال تسليطه الضوء على إمكانات العملات الرقمية للمساعدة في مكافحة التضخم في آب (أغسطس) 2021، كما ألمح حاكم البنك المركزي الأرجنتيني ميغيل بيسكي إلى التنظيم القادم للصناعة وتقاطعها مع النظام المالي التقليدي.

المصدرcointelegraph

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى