بيتكوين BTC وإيثريوم ETH تحافظان على مستوى الدعم وسط مخاوف من التضخم

19 يونيو 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
Nada
اخبار العملات الرقمية
بيتكوين BTC وإيثريوم ETH تحافظان على مستوى الدعم وسط مخاوف من التضخم
بيتكوين BTC وإيثريوم ETH تحافظان على مستوى الدعم وسط مخاوف من التضخم

بعد تصويب مخيف أمس السبت، وانخفاض سعر بيتكوين BTC إلى 17.9 ألف دولار، يتعافى سعر بيتكوين مرة أخرى. وتُتداول حالياً عند 19.4 ألف دولار. كما تعافت إثيريوم Ethereum أيضاً بعد انخفاضها إلى 900 دولار. ويجري تداولها حالياً عند 1 ألف دولار، بزيادة تزيد عن 5٪ في الأربع وعشرين ساعة الماضية. وشهد السوق انتعاشاً كبيراً بعدما غُمر يوم أمس، وهذا يبشر بحركة صاعدة للسعر الأسبوع المقبل.

لماذا تنخفض ​​أسعار بيتكوين BTC وإيثريوم ETH؟

العامل الأهم الذي يساهم في تدهور سوق العملات الرقمية هو المخاوف من التضخم واحتمال حدوث انهيار اقتصادي عالمي. لذا تراقب عيون الاقتصاديون ارتفاع أسعار الفائدة. ووفقاً لتقرير حديث من صحيفة وول ستريت جورنال، هناك احتمال 44٪ بحدوث ركود في الأشهر الاثنا عشر المقبلة.

مر سوق الأسهم في حالة من الفوضى خلال الشهرين الماضيين. وبما أن بيتكوين BTC تتبع سوق الأوراق المالية، فقد انخفضت أيضاً بشكل كبير في ربع السنة هذا. وما زاد الأمر سوءاً أن العملات البديلة تتبع حركة سعر بيتكوين BTC، ما أدى إلى حدوث تأثير تعاقبي تسبب في انهيار السوق الرقمية، ما دفع معظم الأصول الرقمية إلى انخفاض قياسي.

ونشط الاحتياطي الفيدرالي للغاية خلال الشهرين الماضيين في محاولته للحد من التضخم وإبطاء الركود من خلال استخدام العديد من الأدوات، مثل رفع أسعار الفائدة. وتتمثل مهمة الاحتياطي الفيدرالي في الحفاظ استقرار الدولار الأمريكي. وحتى الآن، يبدو أن جهوده لم تفلح.

القيمة السوقية العالمية عند أدنى مستوى

مع استمرار تدهور بيتكوين BTC وإيثريوم ETH والعملات الرقمية الأخرى مثل XRP وسولانا Solana وانهيار Terra Luna، عانت القيمة السوقية للعملات الرقمية العالمية بشكل كبير، إذ لامست أدنى مستوى لها خلال عامين.

وتبلغ القيمة السوقية الحالية لسوق العملات الرقمية 860 مليار دولار. وفقدت أكثر من 2 تريليون دولار منذ أن بلغت ذروتها في تشرين الثاني/نوفمبر 2021. ويؤثر هذا الانخفاض الهائل على المستثمرين الكبار والصغار ويسبب حالة من عدم اليقين في السوق.

والخبر السار هو أن مشاريع العملات الرقمية تُباع بسعر منخفض. لذا بإمكان الذين يتطلعون إلى معدل ​​التكلفة بالدولار، أو إلى شراء عملات NFT، أو الاستثمار في العقارات الافتراضية، القيام بذلك بأسعار رخيصة جداً.

هل ستتعافى السوق الرقمية؟

ليس السؤال الأهم إن كان سوق العملات الرقمية سيتعافى أم لا، وإنما متى؟ يبدو أن عمليات البيع لا تزال تتزايد، ولا يبدو أن هناك نهاية تلوح في الأفق. على هذا المعدل، لن يكون مفاجئاً أن تواصل الأسعار كفاحها حتى العام المقبل. فقد يبدأ السوق في الانتعاش من أدنى مستوياته، ويحاول عكس المسار.

كل هذا يتوقف على سوق الأوراق المالية وحالة الولايات المتحدة والاقتصاد العالمي للإشارة إلى انعكاس مسار العملات الرقمية. وتعد مراقبة مستويات التضخم وأرقام مؤشر أسعار المستهلكين عن كثب مؤشراً جيداً للمسار الذي تتحرك فيه الأسواق. وقد يشير إلى انعكاس المسار إذا بدأ التضخم في الانخفاض.

في النهاية، تتبع الأسواق حركة دائرية. والمسألة مسألة وقت فقط قبل أن ينتهي تدهور السوق ويتبعه سوق صاعدة.

المصدرnulltx

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى