دعم إقليم ماديرا لبتكوين: هل ينقل العملة الرقمية إلى المستوى التالي؟

21 مايو 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
دعم إقليم ماديرا لبتكوين: هل ينقل العملة الرقمية إلى المستوى التالي؟

بعد أن أصبحت أسواق العملات الرقمية موضع اهتمام الناس في جميع أنحاء العالم، تبقت عملة رقمية واحدة لم تفشل أبداً في الحصول على اعتراف، وهي عملة بتكوين. إنها أكبر عملة رقمية من حيث القيمة السوقية، ولا يعلى عليها. ويجري تداول بتكوين حالياً بسعر 29364 دولاراً، وهي أعلى قيمة لعملة رقمية. ونظراً لقيمتها العالية وشعبيتها الكبيرة، تتغلغل بتكوين في جميع أنحاء العالم. وكانت السلفادور واحدة من بين الأماكن الأخيرة التي اعترفت بوجود بتكوين. واليوم، يجري هذا الحديث في إقليم ماديرا ذاتي الحكم في البرتغال ويقع شمال غرب إفريقيا.

وفي مؤتمر عُقد في ميامي، أظهر إقليم ماديرا اهتماماً كبيراً بعملة بتكوين. وأبدى رئيس الإقليم ميغيل ألبوكيرك اهتماماً وتفاؤلاً بالعملة الرقمية مشيراً إلى أنه يعتقد أن بتكوين هي المستقبل. وتعهد أيضاً بخلق جو يناسب بتكوين في بلده للمضي قدماً في التطوير. لكن الرئيس التنفيذي لشركة “جان 3″، سامسون مو، أربك مستخدمي الإنترنت بالقول إن عملات بتكوين سيجري تبنيها في السوق. ولكن في وقت لاحق، وضع حد لهذا الالتباس بعد أن أعلنت إدارة ماديرا أنها سوف تحتضن عملات بتكوين وتدعمها ولكنها لن تتبناها. ويُعتقد أيضاً أن ميغيل لا يميل إلى جعل بتكوين كعملة قانونية.

وستكون خطة عمل ماديرا الأولى هي توعية المواطنين بالعملات الرقمية المختلفة السائدة في سوق العملات الرقمية. وعليهم أن يتعلموا كيفية تحليل السوق، ومتى وكيف تتغير قيمة العملات الرقمية. ويجب تزويدهم بمصادر محو الأمية المالية. لتسهيل هذه الخطوة، ترجمت شركة لوجا العديد من الكتب المتعلقة ببتكوين إلى البرتغالية، ونشرتها للعامة أيضاً للمساعدة في نمو بتكوين في ماديرا، وسيؤسس الإقليم مركزاً لتعليم تداول بتكوين باسم مؤسسة ساوند موني.

يشير حماس سكان ماديرا بالتأكيد إلى تغيير ثوري في عملة بتكوين. ونظراً لأن ماديرا وقادتها يشعرون بالحاجة إلى تبني عملات بتكوين، ستبدأ العملة الرقمية في اختراق جذور القارات المختلفة في جميع أنحاء العالم أكثر فأكثر، وتنقل سوق العملات الرقمية إلى المستوى التالي. ويبدو هذا بالتأكيد مستقبلاً محتملاً لعملة بتكوين.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى