روسيا ستقنن التشفير بفضل العقوبات الغربية

17 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 5 أشهر
Nada
الاخبار العالمية
روسيا ستقنن التشفير بفضل العقوبات الغربية
روسيا ستقنن التشفير بفضل العقوبات الغربية

روسيا ستقنن التشفير بفضل العقوبات الغربية، مع بداية الأسبوع الجديد نشرت العديد من وكالات الأنباء العالمية، أنه قد تم الكشف عن أن وزارة المالية الروسية تعمل على مشروع قانون من شأنه إضفاء الشرعية على استخدام العملات المشفرة في البلاد، حيث أنه من المتوقع أن يوفر مشروع القانون الجديد هذا إطارا تنظيميا صارما، يمكنه أن يتعامل مع كافة تفاصيل عمليات التعدين المشفر بالتفصيل لأول مرة، في حين يقول البعض أن روسيا ستقنن التشفير بفضل العقوبات الغربية المفروضة عليها خلال الأشهر الماضية.

روسيا ستقنن التشفير بفضل العقوبات الغربية

تجدر الإشارة إلى أن المحادثات حول مثل هذه القوانين كانت في بداية تفاعل روسيا مع صناعة التشفير، فبينما حافظ البنك المركزي الروسي معظم الوقت على موقفه المناهض للعملات المشفرة ، إلا أن وزارة المالية والوكالات الحكومية الأخرى حثت الحكومة على تنظيم هذا القطاع بدلا من ذلك.

هل سيتم إطلاق عملة رقمية تابعة للاتحاد الروسي؟

تجدر الإشارة إلى أن مشروع القانون، و الذي يحمل عنوان “حول العملة الرقمية“، يمكن أن يتيح لروسيا أخيرا التزود بإطار قانوني تشتد الحاجة إليه لجميع العاملين بقطاع التشفير في البلاد، حيث يعتقد العديد من الخبراء أن مشروع القانون هذا يسعى إلى جعل العملات الرقمية المشفرة وحدة دفع معترف بها و أصلا استثماريا في روسيا. مع ذلك ، لم يتم ذكر أي شيء عن إطلاق عملة رقمية تابعة للاتحاد الروسي.

بالإضافة إلى ذلك، سيسعى مشروع القانون أيضا إلى التمييز بين العملات المشفرة، و ذلك لأنه سيشمل تلك العملات الغير مرتبط بشخص ما، حيث أنها ستكون قانونية في روسيا دون غيرها. مما يعني أن الأصول المشفرة غير المركزية مثل البيتكوين و الإيثريوم قد تكون قانونية في الدولة ، بينما الأصول الأخرى المشتقة منها و التابعة لكيانات محددة مثل العملات المستقرة قد تعتبر غير قانونية.

و بحسب ما ورد، قد يقيد مشروع القانون أيضا متطلبات التسجيل لمشغلي البورصة ومشغلي منصات التداول الرقمية، و التي ستكون في الغالب من حيث القيمة التي يجب أن يستحقها الكيان للحصول على الموافقة الحكومية لمباشرة عمله في البلاد، حيث سيكون هناك أيضا متطلبات للشركات من حيث الإيداعات والإعلانات التنظيمية. فعلى غرار المعايير المعمول بها حاليا للمؤسسات المالية التقليدية ، سيتعين على شركات التشفير الأجنبية أيضا إنشاء قاعدة في البلد قبل العمل.

الشكر للعقوبات الغربية ؟

يأتي مشروع القانون المقترحةفي الوقت الذي تستمر فيه روسيا في مواجهة عقوبات اقتصادية شديدة متزايدة من الغرب بسبب عمليتها العسكرية الخاصة في أوكرانيا، و التي لا تزال مستمرة إلى الآن منذ أن بدأت منتصف شهر فبراير الماضي.

فبينما صرح البنك المركزي الروسي أنه لن يستخدم العملات المشفرة للتهرب من العقوبات ، إلا أن الإطار التنظيمي قد يفيد الدولة على المدى الطويل، خاصة و أن الحكومة الروسية قد منحت مؤخرا ترخيصا لأكبر مقرض في روسيا ، بنك سبير Sberbank ، والذي سيمكنه من إصدار الأصول الرقمية.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى