سنغافورة تطلق مشروعاً تجريبياً لترميز الأصول الرقمية

31 مايو 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
سنغافورة تطلق مشروعاً تجريبياً لترميز الأصول الرقمية

أطلقت سنغافورة مشروعها الخاص بترميز [Tokenization] الأصول الرقمية، والذي يسعى إلى التمحيص في الاستخدامات المحتملة لتكنولوجيا البلوكتشين [blockchain]. وحسبما ذكرت بلومبرغ، تعمل الحكومة على أن تصبح مركزاً عالمياً جذاباً للتمويل اللامركزي.

وأوضح نائب رئيس الوزراء السنغافوري هنغ سوي كيت [Heng Swee Keat] في بيان اليوم الثلاثاء أن مشروع غارديان [Project Guardian] جاء نتيجة تعاون بين سلطة النقد في سنغافورة وعدد من البنوك الأجنبية والمحلية.

والهدف العام من المشروع هو اختبار إذا كانت تطبيقات ترميز الأصول والتمويل اللامركزي قابلة للتطبيق في السوق المحلية، وتحديد مستويات المخاطر المالية التي يتعرض لها استقرار سنغافورة وسلامتها.

الضوابط الشديدة أدت إلى هرب المستثمرين

المشروع عبارة عن مبادرة حكومية طُوّرت استجابة للعديد من اللاعبين الرئيسيين في صناعة العملات الرقمية الذين اختاروا الانتقال إلى أسواق أخرى أكثر جاذبية منذ نهاية العام الماضي كنتيجة مباشرة للإرشادات التنظيمية المتزايدة في سنغافورة.

ويهدف مشروع غارديان إلى تطوير القطاع واختبار مجالات مختلفة من تقنية البلوكتشين [blockchain]، بما في ذلك الشبكات المفتوحة والقابلة للتشغيل البيني، بالإضافة إلى كيانات الثقة وبروتوكولات التمويل اللامركزي [DeFi] ذات المستوى المؤسسي.

وكما أكد رئيس الوزراء كيت، فإن أول تجربة للمشروع سيديره بنك “JP Morgan Chase & Co” وبنك “DBS Bank Ltd” وبنك “Marketnode Pte”. وسيبدأ المشروع من خلال استكشاف مجالات التطبيق المحتملة لبروتوكولات التمويل اللامركزي في أسواق البيع بالجملة المالية.

وبغية تحقيق ذلك، كان من الضروري إنشاء مجمع سيولة مرخص يتكون من السندات والودائع المرخصة.

كانت الجهة التنظيمية في سنغافورة من أولى الشركات في العالم التي بدأت في التحقيق في استخدامات وتطبيقات تقنية البلوكتشين. لكن نظام الترخيص لشركات التمويل اللامركزي، على النحو الذي وضعته المدينة، استنفد صبر العديد من الشركات المؤثرة، والتي قررت المغادرة تدريجياً بسبب بطء وتيرة الموافقة.

وما زاد الطين بلة، أن الحكومة حظرت أيضاً الإعلان عن الأصول الرقمية في وقت سابق من هذا العام كوسيلة لحماية مستثمري التجزئة من مخاطر عمليات الاحتيال. واضطرت الشركات في هذا القطاع إلى استخدام أجهزة الصراف الآلي للعملات الرقمية في وضع عدم الاتصال من أجل الامتثال للإرشادات الحكومية.

وبسبب الضغط التنظيمي، اختار العديد من اللاعبين الراسخين نقل عملياتهم إلى دبي. ومن بين أولئك الذين غادروا من سنغافورة، والذين جذبتهم جاذبية سهولة العمليات التي توفرها الإمارات العربية المتحدة، Bybit Fintech Ltd وThree Arrows وBinance Holdings Ltd.

وأوضح سوبنيندو موهانتي، كبير مسؤولي التكنولوجيا المالية في سلطة النقد في سنغافورة، أنه “من خلال التجارب العملية مع صناعة المال والنظام البيئي الأوسع، نسعى إلى صقل فهمنا لنظام الأصول الرقمية البيئي سريع التحول”.

وأضاف: “ستفيد الدروس المستفادة من مشروع غارديان في إعلام أسواق السياسة بأسوار الحماية التنظيمية اللازمة لتسخير فوائد التمويل اللامركزي، مع التخفيف من مخاطرها”.

المصدرDaily Coin

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى