سوق الأسهم يتعرض لخسارات متتالية لا يبدو بأنها ستتوقف قريبا

9 مايو 2022آخر تحديث : منذ 5 أشهر
Nada
الاخبار العالمية
سوق الأسهم يتعرض لخسارات متتالية لا يبدو بأنها ستتوقف قريبا
سوق الأسهم يتعرض لخسارات متتالية لا يبدو بأنها ستتوقف قريبا

يستمر عدم اليقين على عدة جبهات، والعالم سريع التغير، اقتصادياً وجيوسياسياً وغير ذلك، وينتج عن ذلك معلومات معروفة ومجهولة للمستثمرين.

فالحقائق المترابطة هي أن المعدلات ترتفع، والنمو يتباطأ، والتضخم ينخر في ميزانيات المستهلك وهوامش الشركة، وحجم التأثير مفتوح للمناقشة.

وتشمل المتغيرات جائحة فيروس كوفيد-19 الذي طال أمده ونتائج الحرب بين روسيا وأوكرانيا، من حيث صلتها بأسعار السلع الأساسية والحديث غير المنطقي عن صراع أوسع نطاقاً وربما كارثياً.

أما العوامل المجهولة فهي فقط: غير معروفة، ولكن الصورة العامة لسوق يتأرجح بسرعة من النمو المكافئ بأي ثمن إلى تقييم الأرباح والتدفقات النقدية فوق كل شيء، حيث أن الأسهم والقطاعات الرابحة في العقد الماضي غير مواتية، والمسيرة نحو الأعلى في أسعار السندات تنعكس نزولاً في هذه الأيام.

فقد كان رد فعل السوق عنيفاً على لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية، التي رفعت معدل الفائدة على الأموال الفيدرالية بمقدار نصف نقطة مئوية للمرة الثانية فقط هذا القرن، حيث قام المسؤولون بتفصيل خطط لتقليل الميزانية العمومية المتضخمة للاحتياطي الفيدرالي، وهي عملية تُعرف باسم التشديد الكمي.

وقفز مؤشر إس آند بي بنسبة 3٪ بعد المؤتمر الصحفي لجيروم باول بعد ظهر الأربعاء، وهو مكسب يُعزى إلى رفع الرئيس بنسبة 0.75 نقطة مئوية عن الجدول في الوقت الحالي، وقد قال إن الزيادات الإضافية بمقدار 0.5 نقطة مئوية ستكون مناسبة في الاجتماعات القليلة المقبلة.

وبحلول يوم الخميس، تبخرت حماسة المستثمرين، حيث انخفض مؤشر إس آند بي 500 بنسبة 3.6٪، وهوى مؤشر ناسداك المركب بنسبة 5٪، وقفزت عائدات السندات، مما أدى إلى ارتفاع عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات إلى حوالي 3٪ للمرة الأولى منذ عام 2018.

وأكد تقرير الوظائف الصادر في نيسان يوم الجمعة مسار بنك الاحتياطي الفيدرالي، مما أدى إلى استمرار انخفاض الأسهم وارتفاع عوائد السندات، ومع وجود 11.5 مليون فرصة عمل على مستوى الولايات المتحدة وأقل من ستة ملايين عاطل عن العمل، فإن سوق العمل ضيقة بلا شك.

فهذه وصفة لنمو الأجور، مما يساهم في تضخم واسع النطاق، ويمكن للاحتياطي الفيدرالي أن يظل يركز على جزء استقرار الأسعار في مهمته المزدوجة، ولا يقلق بشأن التوظيف، ومن المعروف أن أسعار الفائدة ستستمر في الارتفاع.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى