سولانا SOL وإيثر Ether تتصدران فترة الصعود وسط مخاوف بشأن الاقتصاد الكلي

20 يونيو 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
Nada
تقنية البلوكشين
سولانا SOL وإيثر Ether تتصدران فترة الصعود وسط مخاوف بشأن الاقتصاد الكلي
سولانا SOL وإيثر Ether تتصدران فترة الصعود وسط مخاوف بشأن الاقتصاد الكلي

شهدت أسواق العملات الرقمية ارتفاعاً قصيراً خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية، التي مثلت فترة الصعود اليوم. وأدى إلى إضافة 9.7٪ إلى القيمة السوقية بعد نهايةِ أسبوعٍ صعبةٍ شهدت انخفاض أسعار العديد من العملات بنسبة تصل إلى 15٪.

وانخفضت عملة بيتكوين Bitcoin إلى ما يصل إلى 18000 دولار. وهي خطوة دفعت هذا الأصل إلى ما دون أعلى مستوياته في عام 2017. واحتفظ المستثمرون بقدر قياسي من الخسائر وفقاً للبيانات الموجودة على السلسلة. وانخفضت عملة إيثر ETH إلى 929 دولاراً.

ومع ذلك، في الساعات الأربع وعشرين الماضية، تصدرت عملتا سولانا SOL وإيثر ETH المكاسب بين العشرة الأوائل من حيث القيمة السوقية. وارتفعت عملة كاردانو ADA وعملة بولكادوت DOT بنسبة 7٪. وشهدت عملة بيتكوين Bitcoin نبذاً عند مستوى 21000 دولار بعد تعافٍ قصير.

وخارج المراكز العشرة الأولى، قفزت عملة أفالانش AVAX بنسبة 14٪. وارتفع سهم عملة بوليغون MATIC بنسبة 12٪، فيما ارتفعت عملة إيبكوين APE بنسبة 16٪.

فترة الصعود

قال محللون في منصة Bitfinex إن قفزة السوق أظهرت تقلب الأسعار المتأصل في العملات الرقمية.

وقالوا في رسالة إلى منصة CoinDesk: “نستبعد انسحاب مسار اضطراب السوق حيث تهيمن البنوك المركزية وسط بيئة جيوسياسية غامضة. لذا توضح فترة الصعود اليوم إمكانية كامنة لارتداد سعر العملات الرقمية الرمزية بسرعة”.

جاءت معظم مكاسب العملات الرقمية وسط قفزة في أسواق الأسهم الأوسع حيث ظلت الأسواق الأمريكية مغلقة في عيد تحرير العبيد السود (عيد جونيتينث). وارتفع مؤشر الأسهم الأوروبية Stoxx 600 بنسبة 0.7٪. كما ارتفع مؤشر DAX الألماني بنسبة 0.58٪. وزاد مؤشر Hang Send في هونغ كونغ بنسبة 0.42٪. وفقد مؤشر نيكاي 225 الياباني 0.72٪، بينما أنهى مؤشر شنغهاي المركب خسائر رمزية اليوم الاثنين.

مع ذلك، ظل مراقبو السوق غير مقتنعين بأن ارتفاع العملات الرقمية اليوم الاثنين سيمتد إلى الأيام المقبلة.

وقال أنطون جولين، المدير الإقليمي في منصة العملات الرقمية AAX: “يعتمد السوق اعتماداً كبيراً على سعر الاحتياطي الفيدرالي. والتضخم يحطم الأرقام القياسية مع بقاء عامل الاقتصاد الكلي ثقيلاً. وتسود حالة من عدم اليقين في السوق. ولا تغير فترات الصعود هذه الصورة بشكل كبير”.

وأضاف: “مثل هذه التحركات في السوق هي فرصة جيدة للمتداولين الذين يمارسون أعمالهم نهاراً. ولكنها ليست مناسبة للمستثمرين الذين يهدفون إلى خفض المخاطر. لذا يجب أن نراقب كيف تتغير التصريحات الكلية بحلول الخريف لمعرفة مسار الأسواق في منتصف الفترة”.

ورفع رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس الأسبوع الماضي. إذ تكافح الوكالة ارتفاع التضخم وتسعى جاهدة للسيطرة على التكاليف. وبلغ معدل التضخم 8.6٪ في أيار (مايو)، بزيادة قدرها 0.3٪ عن توقعات المحللين، ومن المتوقع رفع أسعار الفائدة قبل أيلول (سبتمبر).

“لم نصل إلى القاع بعد”

يقول بعضهم نستبعد أن يدعم مناخ الاقتصاد الكلي هذا التعافي المستمر لسوق العملات الرقمية.

وقال أندري دياكونو، كبير الإداريين التجاريين في شركة Choise، في رسالة عبر تليغرام: “على الرغم من أن حركة الأسعار الأخيرة قد قدمت نوعاً من الراحة لأسعار بيتكوين BTC، من الحماقة التخلي عن السياق الكلي الأوسع الذي تعمل فيه العملات الرقمية والموارد المالية”.

وصرح دياكونو بأن “مؤشرات سوق السلع الأساسية وانهيار سوق السندات في الاتحاد الأوروبي يوضحان تنبؤات مقلقة للاقتصاد العالمي”، مضيفاً: إن المشاكل الأخيرة التي شهدها منصة تسليف العملات الرقمية Celsius والصندوق البارز Three Arrows Capital زادت “حالة عدم اليقين في صناعة العملات الرقمية”.

واختتم دياكونو حديثه بالتأكيد على أننا “لم نصل إلى القاع بعد”. وأيد فاسجا زوبان، رئيس مصفوفة تبادل العملات الرقمية، رأي دياكونو. وقال في رسالة عبر تليغرام: “لا أرى عملة بيتكوين BTC تعود بسرعة إلى أعلى مستوياتها. وربما ينبغي أن نعد أنفسنا لفترة طويلة من عدم اليقين خلال شتاء العملات الرقمية”، مضيفاً: إن “التعافي القوي” إلى أعلى المستويات قد يكون مطروحاً عندما تصبح معنويات السوق إيجابية.

وأردف زوبان بالقول: تتأثر بيتكوين Bitcoin أيضاً بشكل كبير بمشاعر السوق العالمية، وعندما يتغير ذلك، سيتحرك هذا الأصل بشكل أسرع بكثير من الأسواق الأخرى”.

والجدير بالذكر أن دعم بيتكوين يوجد عند علامة 18000 دولار إذا فقد هذا الأصل مستويات التداول الحالية، كما تظهر الرسوم البيانية للسعر.

المصدرBinance

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى