صندوق النقد الدولي يطلب من جزر البهاما زيادة تأمين العملة الرقمية “دولار ساند”

11 مايو 2022آخر تحديث : منذ 5 أشهر
Nada
الاخبار العالمية
صندوق النقد الدولي يطلب من جزر البهاما زيادة تأمين العملة الرقمية دولار ساند
صندوق النقد الدولي يطلب من جزر البهاما زيادة تأمين العملة الرقمية دولار ساند

أصدر صندوق النقد الدولي مراجعة طلب فيها من جزر البهاما زيادة الأمن والوصول إلى العملة الرقمية الخاصة بها دولار ساند SDR “الدولار الرملي” من أجل تحقيق هدفها المتمثل في أن تصبح عملة مستخدمة بشكل منتظم.

وكشف صندوق النقد الدولي أن مديريه التنفيذيين “أدركوا قدرة دولار ساند على تعزيز الشمول المالي” ونصح البنك المركزي لجزر الباهاما بـ “تسريع حملاته التعليمية ومواصلة تعزيز القدرات الداخلية والرقابة”.

وقال صندوق النقد الدولي أن دولار ساند يمثل 0.1 في المائة فقط من إجمالي الأموال المتداولة، ومن أجل الترويج له بشكل أكبر، يتعين على البنك المركزي لجزر الباهاما اتخاذ بعض الإجراءات مثل زيادة حملات التوعية العامة حول عملة البنك المركزي التجاري.

علاوة على ذلك، أوصى صندوق النقد الدولي بتثقيف سكان جزر البهاما مالياً، وأوضح أهمية “إطار رقابي وتنظيمي قوي” للأصول الرقمية، كما طلب صندوق النقد الدولي من البنك المركزي الاستمرار في بناء القدرات الداخلية مع التركيز أيضاً على الأمن السيبراني والاعتمادية على الأنظمة المرتبطة بدولار ساند، ملاحظاً أن ساند له مسارات استخدام ضيقة.

وكان صندوق النقد الدولي متشككاً للغاية بشأن استخدام العملات الرقمية الخاصة في بعض البلدان، وبالتالي، فإنه ينظر إلى العملة الرقمية التي تسيطر عليها الحكومة مثل عملات البنوك المركزية كخيار بديل، وكشفت دراسة حديثة أجراها بنك التسويات الدولية أن 90٪ من البنوك المركزية التي شملتها الدراسة كانت مهتمة بالعملة الرقمية للبنوك المركزية.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى