عالم العملات الرقمية يستقر بعد زلزال ضرب العملات المستقرة

14 مايو 2022آخر تحديث : منذ 5 أشهر
Nada
اخبار العملات الرقمية
عالم العملات الرقمية يستقر بعد زلزال ضرب العملات المستقرة

استقرت العملات الرقمية أمس الجمعة، مع تعافي عملة بيتكوين من أدنى مستوى لها خلال 16 شهراً بعد أسبوع متقلب هيمن عليه انهيار قيمة تيرا يو إس دي، المعروفة بأنها عملة مستقرة.

وشهدت الأصول المشفرة عمليات بيع واسعة النطاق للاستثمارات المحفوفة بالمخاطر وسط مخاوف من ارتفاع التضخم وارتفاع أسعار الفائدة، لكنها بدأت في إظهار علامات الاستقرار.

وقال خوان بيريز، مدير التداول في معهد مونيكس يو إس إيه في واشنطن: إنه على الرغم من صعوبة التنبؤ بالمسار القريب لسوق العملات الرقمية، فقد يكون الأسوأ قد انتهى. مضيفاً: “ربما الآن بعد أن أصبحت كل العقبات أمام النمو العالمي إلى جانب التضييق النقدي واضحة، قد نبدأ في رؤية تقلبات تصاعدية”.

وارتفعت عملة بيتكوين بنسبة 4.85٪ لتصل إلى 29.925 دولاراً، لتنتعش من أدنى مستوى لها في كانون الأول/ديسمبر 2020 عند 25.400 دولار الذي سجلته الخميس الماضي. لكن مع أنها بلغت أعلى مستوى عند أقل من 31.000 دولار بقليل يوم الجمعة، إلا أن بيتكوين لا تزال أقل بكثير من المستويات السابقة للأسبوع بنحو 40.000 دولار، وما لم يكن هناك ارتفاع كبير في نهاية الأسبوع، فإنها تتجه نحو الخسارة الأسبوعية السابعة على التوالي.

وقال باري بانيستر، كبير المحللين الاستراتيجيين للأسهم في شركة استايفل: إن عملة بيتكوين لا تزال تتجه نحو مزيد من الانخفاض إلى نحو 15.000 دولار.

وأضاف: “بيتكوين حساسة أيضاً للناتج المحلي الإجمالي، إذ إنها تنخفض حين ينخفض ​​مؤشر مدراء المشتريات التصنيعي، وهو أمر نتوقعه (في الربع الثالث من عام 2022)، ما يشير إلى أن آخر انخفاض استثماري لعملة بيتكوين قد لا يزال أمامنا في المستقبل”.

وحققت إيثر، ثاني أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية، مكاسب أيضاً، إذ قفزت بنسبة 6.48٪ لتصل إلى 2.051 دولاراً.

وعادت تيذر، أكبر عملة مستقرة مدعومة بأصول بالدولار، إلى دولار واحد بعد أن هبطت إلى 95 سنتاً الخميس الماضي.

ومع ذلك، لا زالت عملة تيرا يو إس دي المستقرة التي يُفترض أنها مرتبطة بالدولار تسير في منحى هابط، عند 14 سنتاً، وفقاً لموقع تتبع البيانات كوين غيكو. وظلت غير مرتبطة بالعملة الأمريكية منذ 9 أيار/مايو.

وأظهرت بيانات كوين غيكو أن القيمة السوقية الإجمالية لقطاع التشفير ارتفعت بنسبة 6.6٪ إلى 1.35 تريليون دولار أمس الجمعة.

هذا وشهدت الأسواق المالية الأوسع نطاقاً حتى الآن القليل من التأثير الضار من انهيار العملة المشفرة. وقالت وكالة التصنيف فيتش في مذكرة الخميس الماضي: إن الروابط الضعيفة بالأسواق المالية المنظمة ستحد من احتمالية تقلب سوق العملات المشفرة للتسبب في عدم استقرار مالي أوسع.

وقال جيمس مالكولم، رئيس إستراتيجية التداول في شركة يو بي إس: “لا تزال العملات الرقمية صغيرة، ولا يزال تكامل العملة الرقمية في الأسواق المالية الأوسع نطاقاً صغيراً للغاية”.

ما وراء بيتكوين

تعرضت الأسهم المرتبطة بالعملات الرقمية لضربة قوية مع الانهيار في السوق، ولكن ارتفع أمس الجمعة التداول في منصة كوين بيس بنسبة 16٪ وبلغ 67.87 دولاراً، على الرغم من أنه لا يزال منخفضاً بنسبة 28٪ خلال الأسبوع.

وأدى البيع إلى خفض القيمة السوقية العالمية للعملات المشفرة إلى النصف تقريباً منذ تشرين الثاني/نوفمبر، لكن التراجع تحول إلى حالة من الذعر في الجلسات الأخيرة مع الضغط الذي تعرضت له العملات المستقرة، إذ إنها عملات مميزة مرتبطة بقيمة الأصول التقليدية، غالباً بالدولار الأمريكي، وهي الوسيلة الرئيسية لنقل الأموال بين العملات المشفرة أو لتحويل الأرصدة إلى نقود ورقية.

واهتزت أسواق العملات المشفرة هذا الأسبوع بسبب انهيار قيمة تيرا يو إس دي، التي فقدت ارتباطها بالدولار بنسبة 1:1. وتوقفت آلية الاستقرار المعقدة للعملة، التي تضمنت الموازنة مع عملة مشفرة حرة معماة تسمى تيرا لونا، عن العمل عندما انخفضت قيمة لونا إلى نحو الصفر.

وقال المحللون من شركة مورغان ستانلي في مذكرة بحثية: “بالنسبة لهذه الأنواع من العملات المستقرة، يحتاج السوق إلى الوثوق في أن المُصدر لديه أصول سائلة كافية يمكنه بيعها في أوقات ضغوط السوق”.

وقالت الشركة المشغلة لعملة مستقرة أخرى تسمى تيذر: إنها تمتلك الأصول الضرورية على شكل سندات خزانة ونقداً وسندات شركات ومنتجات سوق المال الأخرى.

لكن من المرجح أن تواجه العملات المستقرة مزيداً من الاختبارات إذا استمر التجار في البيع، ويخشى المحللون أن يمتد التوتر إلى أسواق المال إذا كان شهدنا مزيداً من التصفية.

وقالت وكالة فيتش: إن العملات المشفرة والتمويل الرقمي قد يواجهان “تداعيات سلبية كبيرة” إذا فقد المستثمرون الثقة في العملات المستقرة، حيث زادت العديد من الكيانات المالية المنظمة من تعرضها للقطاع في الأشهر الأخيرة.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى