قطاع العملات المشفرة يستمر بالترنح من قرارات البرلمان الأوروبي

14 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 5 أشهر
Nada
الاخبار العالمية
قطاع العملات المشفرة يستمر بالترنح من قرارات البرلمان الأوروبي
قطاع العملات المشفرة يستمر بالترنح من قرارات البرلمان الأوروبي

قطاع العملات المشفرة يستمر بالترنح من قرارات البرلمان الأوروبي، كشف العديد من الخبراء و المستثمرين، الذين حضروا قمة أسبوع البلوكشين التي أجريت في باريس يوم أمس الأربعاء، أن قطاع العملات المشفرة لا يزال يعاني من سلسلة من قرارات البرلمان الأوروبي الأخيرة، و التي قال البعض إنها قد تكون قرارات تنظيمية مبالغ فيها بشكل كبير، بينما دافع عنها بعض المشرعين بحجة مساهمتها في الحد من الجريمة المنظمة، بما في ذلك التي يتم تمويلها عبر العملات المشفرة.

قطاع العملات المشفرة يترنح بفعل قرارات البرلمان الأوروبي

وفقا لما تعرضه المجلات و الصحف الأوروبية، فقد هزمت خطط الاتحاد الأوروبي لتقليل استهلاك الطاقة لتكنولوجيا إثبات العمل و التعدين، والتي يخشى البعض أنها قد ترقى إلى مستوى حظر البيتكوين، و ذلك خلال شهر مارس عندما تم التصويت عليها في البرلمان الأوروبي. و مع ذلك، تم تمرير قرار ثاني بديلا عنه، و الذي كان مثير للجدل بنفس القدر على الرغم من كونه مخصصا لمكافحة غسيل الأموال ، حيث يمكن أن يصبح تشريعا و قانونا ساري المفعول إذا ما وقعت باقي الحكومات عليه.

فبموجب اللوائح المصرفية المخططة والمشار إليها باسم “قاعدة السفر”، يتعين على الأطراف المشاركة في معاملات التشفير التعرف و التعريف عن بعضهما البعض بشكل دقيق، كما أن المشرعين في الاتحاد الأوروبي يرغبون بتطبيق هذا الشرط حتى على المدفوعات الصغيرة أيضا، بما في ذلك تلك المعاملات المدفوعة للأفراد تماما كما هو الحال بالنسبة للتبادلات المنظمة.

ما من وجهة نظر الاتحاد الأوروبي، فقد أوضحت أسيتا كانكو ، المشرعة الرئيسية للقوانين الأخيرة ، أن قانون السفر سيساعد في القضاء على الجريمة و تشجيع المزيد من الناس للالتحاق بقطاع التشفير و العملات الرقمية في أوروبا. مضيفة : ” إذا كان القطاع المصرفي ، الذي يراه بعض العاملين في مجال العملات المشفرة بأنه خانق وعفا عليه الزمن ، قادرا على تحمل قيود السفر، فلماذا لا يستطيع الأشخاص الرائعون في مجال العملات المشفرة ذلك أيضا ؟ أعلم أنه يمكنهم معرفة ذلك بأنفسهم، و إنني أدعوهم و أشجعهم على تجربة ذلك “.

تجدر الإشارة إلى أنه عند السؤال حول ما إذا قطاع العملات المشفرة يستمر بالترنح من قرارات البرلمان الأوروبي، كشف الخبراء المشاركين في المؤتمر الذي عقد بالعاصمة الفرنسية باريس، أن الاجراءات الأوروبية الأخيرة قادرة على خنق الأسواق الرقمية في أوروبا، ما قد يدفع بعض الغملات الرقمية إلى التراجع في قيمتها العامة عما قريب.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى