لجنة الأوراق المالية والبورصات تحدد موقفها من تصنيف العملات المشفرة

28 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 5 أشهر
Nada
الاخبار العالمية
لجنة الأوراق المالية والبورصات تحدد موقفها من تصنيف العملات المشفرة
لجنة الأوراق المالية والبورصات تحدد موقفها من تصنيف العملات المشفرة

العملات الرقمية هي استثمار متقلب على أقل تقدير، ولكن على الرغم من طبيعتها التي لا يمكن التنبؤ بها، فإن بيتكوين وإيثيريوم ودوجكوين وما شابه ذلك أصبحت الآن مملوكة ويتم تداولها على نطاق واسع ليس فقط من قبل الأفراد، ولكن من قبل الشركات الخاصة والعامة أيضاً، وجميعهم يرون القيمة الواضحة في فئة الأصول الناشئة هذه.

ومع ذلك، وعندما يتعلق الأمر بالتصنيف لأغراض إعداد التقارير، فإن حاملي العملات المشفرة يتخذون نهجاً مختلفاً تماماً عن نهج الحكومة، أي مثل هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية.

وفي أواخر كانون الثاني، تراجعت أسهم شركة مايكروستراتيجي على مؤشر ناسداك بنسبة 20 ٪ تقريباً، وهذا بعدما أعلنت لجنة الأوراق المالية والبورصات عن موقفها في خطاب متاح للجمهور، يقترح كيف يجب على الشركات التعرف على المكاسب والخسائر المنسوبة إلى العملات المشفرة في النموذج 10 -Q، وهو التقرير الشامل للأداء المالي الذي يجب أن تقدمه جميع الشركات العامة إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات بشكل ربع سنوي.

ومن جانبها، استثمرت شركة مايكروستراتيجي، وهي شركة لتحليل برامج الأعمال التجارية والتي استحوذت على بيتكوين منذ عام 2020، ما يقرب من 3.75 مليار دولار في عملة البيتكوين، وحتى كتابة هذه السطور، تبلغ قيمة مقتنيات هذه الشركة من العملات المشفرة ما يقرب من 4.5 مليار دولار، مما يضع في الاعتبار أهمية إعلان تصنيف الشركة.

أصول مادية لا مثيل لها

لا شك أن شركات مثل مايكروستراتيجي تريد التعامل مع العملات المشفرة مثل الأصول العادية والتعرف على المكاسب والخسائر في الوقت الفعلي، لا سيما المكاسب إلى الحد الذي تنعكس فيه بشكل إيجابي على الصحة المالية للشركة، لكن لجنة الأوراق المالية والبورصات لديها أفكار أخرى، حيث قررت وكالة الرقابة بأنه ونظراً للتقلبات غير العادية داخل فئة الأصول هذه، لا يمكن الاعتراف بالمكاسب في بيتكوين وما شابه إلا عند البيع، ومع ذلك يجب الإبلاغ عن الخسائر أو الانخفاض في القيمة كل ثلاثة أشهر.

ومن الناحية الفنية، يبدو أن هيئة الأوراق المالية والبورصات قد صنفت العملات المشفرة على أنها غير ملموسة، مما يعني في نظر لجنة الأوراق المالية والبورصات، بأنه لا يمكن الاحتفاظ بهذه الأصول إلا في مركز محايد أو خاسر حتى يتم بيعها وفي ذلك الوقت يمكن تحقيق المكاسب، إن وجدت، بالكامل، ويتضح هذا في خطاب هيئة الأوراق المالية والبورصات إلى مايكروستراتيجي الذي يأمر الشركة بإزالة تعديلات معينة غير مبادئ المحاسبة المقبولة عموماً في بياناتها المالية والتي تسببت في ارتفاع قيم البيتكوين بما يتجاوز الخسائر كما ورد في أحدث ملف 10-Q الخاص بشركة مايكروستراتيجي.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى