لوبي العملات المشفرة الأوروبي يدين مجتمعه لمهاجمتهم المشرعين

8 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر
Nada
الاخبار العالمية
لوبي العملات المشفرة الأوروبي يدين مجتمعه لمهاجمتهم المشرعين
لوبي العملات المشفرة الأوروبي يدين مجتمعه لمهاجمتهم المشرعين

لوبي العملات المشفرة الأوروبي يدين مجتمعه لمهاجمتهم المشرعين، في رسالة تم إرسالها إلى أعضاء البرلمان الأوروبي، و التي حصلت عليها صحيفة بوليتيكو Politico، أدان لوبي العملات المشفرة الأوروبي، المعروف رسميا باسم مبادرة التشفير الأوروبية (EUCI)، الهجمات الأخيرة على المشرعين بشدة، و ذلك بعد أن صوتوا لصالح تضييق الخناق على محافظ العملات الرقمية غير المستضافة في الاتحاد.

بالإضافة إلى ذلك، قالت مبادرة التشفير الأوروبية EUCI أن مثل هذا السلوك “غير مقبول” ، مضيفة أنها ملتزمة بالعمل “البناء” و “المستجيب” مع مشرعي الاتحاد الأوروبي في التوصل لأفضل الحلول المتعلقة بمجال العملات الرقمية.

كما و أدانت مجموعة الضغط الكبيرة بلوكتشين لأوروبا ، و هي لوبي تشفير أوروبي آخر ، ما يجري من مهاجمة للمشرعين مؤكدة على عدم قبولها الإساءات اللفظية لأي شخص كان، حيث كانت كل من أسيتا كانكو ، الصحفية والسياسية البلجيكي من حلف التحالف الفلمنكي الجديد ، وأورور لالوك ، الاقتصادية والسياسية الفرنسية في حزب بلاس بابليكو، الهدفين الرئيسيين للهجمات العنصرية والمتحيزة على أساس الجنس على وسائل التواصل الاجتماعي، و ذلك منذ أن قادتا هتين المشرعتين الجهود المبذولة لتقليل التداول بالعملات الرقمية غبر الموثوقة و القانونية في الكتلة الأوروبية.

لوبي العملات المشفرة الأوروبي يدين مجتمعه لمهاجمتهم المشرعين

كما و تجدر الإشارة إلى أن البرلمان الأوروبي قد صوت لحظر إخفاء الهوية في العملات المشفرة بشكل فعال في أواخر شهر مارس الماضي، حيث سيطلب من شركات التشفير التحقق من المرسل والمستقبل لكل معاملة بغض النظر عن حجمها.

الجدير بالذكر أن هذا الاجراء الجديد قد اجتذب انتقادات لاذعة داخل مجتمع العملات المشفرة ، حيث أضافت بعض الأصوات البارزة في الصناعة مزيدا من الوقود إلى النار. ففي تغريدة نشرت ليلة أمس ، رأى الرئيس التنفيذي لشركة و منصة كوين بيس Coinbase، السيد براين أرمسترونج، أن فرض قانون كشف الهوية على المعاملات المجهولة “سيسلب” ما يعد أحد أبرز صفات العملات الرقمية.

في الختام، أوضح معظم عشاق العملات الرقمية و العاملين في مجال التشفير الأوروبي، أنه حتى لو أدى تطبيق مثل هذه القوانين إلى الكشف عن هوية المتداولين و القائمين بالمعاملات المالية، فإن ذلك ليس دافعا لمهاجمة المشرعين في الاتحاد الأوروبي أو الإساءة لهم بأي شكل من الأشكال.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى