مشروع عملة Ada يهدف لتوفير نظام بيئي متوازن للعملات الرقمية المشفرة

25 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 5 أشهر
Nada
تقنية البلوكشين
مشروع عملة Ada يهدف لتوفير نظام بيئي متوازن للعملات الرقمية المشفرة

يعتبر مشروع عملة كاردانو Ada، أحد أحدث مشاريع العملات الرقمية المشفرة، ويتوقع أن يفتح آفاقاً جديدة أمام مستقبل هذه العملات، من خلال البناء على التطور الكبير الذي أسهمت باقي العملات المشفرة بإنجازه، لإيجاد حلول للمشاكل التي ظهرت في مسيرة العملات الإلكترونية، إلا أن حداثة هذه العملة تستوجب التساؤل عن ماهيتها ومدى اختلافها عن غيرها وماهي خططها المستقبلية.

حيث يعتبر مشروع عملة Ada، الرقمية المشفرة هي مشروع قائم على نظام بلوكشين (blockchain) من تأسيس تشارلز هوسكينسون، المؤسس المشارك لعملة الإيثريوم، والذي يهدف إلى “توفير نظام بيئي أكثر توازنا واستدامة” للعملات الرقمية المشفرة.

وقد شاركت المؤسسة غير الربحية التي تدير عملة كاردانو (ADA) أيضا مع مجموعة من المؤسسات الأكاديمية للبحث ومراجعة جميع جوانب شبكة بلوكشين الخاصة بها، فعلى سبيل المثال، يعمل الباحثون في جامعة لانكستر على تطوير “نموذج خزانة مرجعي” لإيجاد طريقة مستدامة لتمويل التطوير المستقبلي لشبكة البلوكشين الخاصة بعملة كاردانو.

 كيف تختلف عملة كاردانو عن البيتكوين والإيثريوم؟

تتميز عملة كاردانو، عن باقي العملات الرقمية، كما تختلف عن عملة البيتكوين الشهيرة، وعملة الإيثيريوم، أيضاً.

حيث تطلق عملة كاردانو (ADA) على نفسها اسم العملة الرقمية المشفرة من الجيل الثالث، وبأنها تهدف إلى معالجة مشاكل التوسع والبنية التحتية التي ظهرت لأول مرة في عملة البيتكوين، والمعروفة بكونها عملة مشفرة من الجيل الأول وبأنها قد فتحت مجال تقدم وتطوير فكرة العملات الرقمية.

في حين أن عملة الإيثريوم، التي تصنف على أنها عملة مشفرة من الجيل الثاني، قادت توجه توسيع استخدام العملات الرقمية كعملات تداولية لمشروع العقود الذكية، فيما تعمل عملة كاردانو (ADA)، على تحقيق الهدف المتمثل بحل المشكلات المتعلقة بقابلية التوسع وقابلية التشغيل البيني والاستدامة على منصات العملات المشفرة.

فبدلا من الحصول على نسخة من سلاسل الكتل الفردية على كل عملة رقمية، تعمل سلسلة الكتل (بلوكشين) في كاردانو على تبسيط عدد العقد في الشبكة من خلال تعيين قادة مسؤولين عن التحقق من المعاملات والتحقق منها من مجموعة من العقد الأساسية، حيث قال هوسكينسون أنه يريد أن تصل بروتوكولات كاردانو إلى معايير TCP / IP، وهو البروتوكول السائد المستخدم على الإنترنت لتبادل البيانات الرقمية.

بالإضافة إلى ذلك، تتعلق قابلية التشغيل البيني بإمكانية نقل العملة المشفرة داخل نظامها البيئي الطبيعي وفي واجهتها مع النظام البيئي المالي العالمي الحالي، حيث تهدف عملة كاردانو (ADA) إلى تمكين عمليات النقل عبر السلسلة من خلال السلاسل الجانبية، والتي تجري المعاملات بين طرفين خارج السلسلة الرئيسية.

كما أن الاستدامة تتعلق بهياكل الحوكمة التي توفر حوافز لعمال المناجم وأصحاب المصلحة الآخرين، وتعمل على تطوير نموذج اقتصادي مستدام ذاتيا لعملة كاردانو (ADA) الرقمية المشفرة، ففي المستقبل، سيتم ترميز البروتوكولات بشكل ثابت في شبكة بلوكشين الخاصة بعملة كاردانو، إضافة إلى التطبيقات التي تستخدم البروتوكول نفسه، وذلك للقيام بجميع العمليات مثل التداول أو استخدام وتخزين العملات الرقمية في المحافظ عبر الإنترنت، مما سيجعلها تتحقق تلقائيا من الامتثال أثناء إنشاء التطبيقات واستخدامها.

 ما هو سوق عملة كاردانو (ADA)؟

من الضروري الإشارة إلى أن عملة كاردانو الرقمية المشفرة، يطلق عليها في أغلب الأحيان اسم “الإيثيريوم الياباني”، ووفقاً لتقارير العام الماضي فقد تم تداول هذه العملة الرقمية في اليابان من خلال أجهزة الصراف الآلي وبطاقات الخصم.

كما أن مشروع عملة Ada، يمتلك خططا طموحة للمستقبل، وهو ينوي تجاوز طبقة التسوية إلى طبقة التحكم، والتي ستكون بمثابة “إطار حساب موثوق به” للأنظمة المتطورة، مثل أنظمة المقامرة والألعاب.

وإضافة إلى ذلك، فإن التطبيقات الأخرى الموضحة على موقع عملة كاردانو (ADA) الإلكتروني الرسمي هي إدارة الهوية، ونظام ائتمان، ومحفظة Daedalus، وهي محفظة عالمية للعملات المشفرة تمتاز بتسهيلات تداول آلية للعملات المشفرة وإمكانيات تحويل العملات المشفرة إلى العملات الورقية بسهولة.

هل هناك مبرر للتقييم الحالي لعملة كاردانو (ADA)؟

إن مشروع عملة Ada، يعاني من نفس الخلل الموجود في العملات المشفرة الأخرى، على الرغم من أن نسبته وطموحاته مثيرة للإعجاب، إلا أن العديد من الابتكارات في النظام، مثل هدفه المتمثل في توحيد البروتوكولات، ما تزال في مرحلة البحث وسيتم تنفيذها فقط بالتزامن مع نمو حالات استخدام عملة كاردانو (ADA).

كما أن تقنية عملة كاردانو (ADA) في حالتها الحالية غير مثبتة أيضا، فحتى أثناء إجرائها أبحاثا ودراسات بهدف تحسين الخوارزميات الخاصة بها، أشارت خارطة طريق عملة كاردانو (ADA) إلى أنه سيتم إصدار نسخة كاملة من تقنيتها خلال الربع الثاني من هذا العام.

وتجدر الإشارة إلى أن عملة Ada، تفتخر بنسبها المذهلة، ورؤيتها طويلة المدى لتقنية البلوكشين، والتشفير الرقمي، ففي حين أن حالة الاستخدام الأولي لها هي بمثابة كونها عملة مشفرة، إلا أن نظام سلسلة البلوكشين الخاص بعملة كاردانو (ADA)، يعتزم التوسع إلى ما هو أبعد من كونها عملات رقمية إلى طبقة تحكُّمٍ، ستعمل على توفير خدمات غائبة في النظام البيئي للعملات المشفرة الذي نعرفه اليوم.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى