مصرف قطر المركزي يخطط لإصدار عملته الرقمية

22 يونيو 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
مصرف قطر المركزي يخطط لإصدار عملته الرقمية
مصرف قطر المركزي يخطط لإصدار عملته الرقمية

تعتزم دولة قطر التي يبلغ عدد سكانها 2.8 مليون نسمة الانضمام إلى مجموعة متنامية من البلدان، لدراسة مفهوم العملة الرقمية وإدخالها في مصرفها المركزي. ومصرف قطر المركزي هو حالياً “في طور إعداد” خطة لإصدار عملته الرقمية.

ففي 21 يونيو، خلال جلسة “اختبار التضخم” ضمن فعاليات منتدى قطر الاقتصادي، كشف محافظ مصرف قطر المركزي الشيخ بندر بن محمد بن سعود آل ثاني أن المصرف يعمل على إيجاد حلول تقنية لعملائه التجاريين. وأوضح الشيخ بندر أن المشروع في مراحله الأولى الآن، وقال: “تفكر العديد من المصارف المركزية الآن في إصدار عملة رقمية لها، ونحن لسنا استثناء. لكننا ما زلنا في مرحلة التأسيس. وإننا نعمل على تحديد إيجابيات وسلبيات إصدار العملة الرقمية لمصرف قطر المركزي وإيجاد التكنولوجيا والمنصة الأساسية المناسبة التي تستند إلى الأطر الرقابية والتنظيمية المناسبة لإصدار العملة الرقمية للمصرف”.

وأضاف الشيخ بندر: “العملات الرقمية في الوقت الحالي هي ابتكار رقمي ويمكن أن يوصل إلى مدفوعات أفضل، لكن في الوقت نفسه يجب أن تستند إلى أصول وأطر رقابية والكثير من البنوك المركزية لا تزال تجري الدراسات عليها، ونحن نقوم كذلك بدراسة والتعلم حول هذه العملات للوصول إلى المنصة الأساسية والمناسبة التي تستند إلى الأطر الرقابية والتنظيمية المناسبة. وقد تأخذنا إلى حقبة جديدة من الخدمات المالية السريعة والرخيصة والتي يسهل الوصول إليها”.

تقارير سابقة

ويذكر أن التقارير عن قيام مصرف قطر المركزي باستكشاف إمكانية إصدار عملة رقمية للمصرف المركزي قد ظهرت أول مرة في آذار (مارس) 2022. في ذلك الوقت، كشفت رئيس قسم التكنولوجيا المالية في مصرف قطر المركزي، العنود عبد الله المفتاح، أن المصرف يبحث في هذا المفهوم بسبب الاتجاه العالمي.

وقالت المفتاح آنذاك إن المصرف يدرس حالياً إمكانية إصدار عملة رقمية بالإضافة إلى ترخيص بنك رقمي، وإن هذه الدراسة ستساعد المصرف المركزي في فهم ما يجب أن يكون مجال تركيزه.

وتابعت المفتاح: إن الدراسة ستنظر في الجوانب والأوجه المختلفة للتكنولوجيا المالية، وأيضاً، ستحدد الدراسة ما إذا كان من الممكن لقطر أن يكون لديها عملة رقمية للمصرف المركزي أم لا”.

وأكدت “في الشهرين المقبلين، سيكون هناك فهم أكبر للتركيز المستقبلي لمصرف قطر المركزي، ويجب على كل بنك مركزي دراسة البنوك الرقمية، مع الأخذ في الاعتبار أهميتها المتزايدة في السوق العالمية. نرى أيضا بأن السوق يتجه نحو امتلاك عملة رقمية. ومع ذلك، لا يزال قيد الدراسة ما إذا كنا نمتلك عملة رقمية أم لا”.

في الوقت الحالي، أعربت أكثر من 100 دولة على مستوى العالم عن اهتمامها وبدأت في دراسة إمكانية إصدار عملة رقمية لمصارفها المركزية. وبدأت الإمارات العربية المتحدة، المنافس الرئيسي لقطر في منطقة الخليج، السير بهذا المسار كجزء من استراتيجيتها التكنولوجية 2023-2026 في عام 2021.

وفي العام نفسه، أعلنت عن مشروع مشترك لمدفوعات بعملة رقمية لمصرفها المركزي عبر الحدود مع البنوك المركزية في تايلاند وهونغ كونغ والصين، وكذلك بنك التسويات الدولية.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى