هل تنهض عملة بيتكوين من كبوتها؟

8 يونيو 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
Nada
تقنية البلوكشين
هل تنهض عملة بيتكوين من كبوتها؟

يبدو أن بعض رهانات مستثمري العملات الرقمية على عملة Bitcoin (BTC) تشير إلى أن العملة الرقمية بدأت تنهض من كبوتها، علماً أن أحجام الأموال الموجهة نحو صناديق العملات الرقمية المرخصة تتنامى، ما يشير إلى أن شتاء العملات الرقمية قد ينتهي.

لكن تداول العملات الرقمية من خلال صناديق الاستثمار هذه بالكاد يمثل جزءاً صغيراً من السوق، على الرغم من أنها تمثل الصناعة الرقمية بصورة كبيرة، إذ يشارك فيها اللاعبون المؤسسون وتجار التجزئة.

كما زاد منذ أيار/مايو المنصرم متوسط التدفقات الأسبوعية إلى هذه الصناديق المشتركة بمقدار 66.5 مليون دولار، مقارنة بشهر نيسان/أبريل الرمادي الذي شهد متوسط تدفقات أسبوعية نحو الخارج بلغ 49.6 مليون دولار، وفقاً لبيانات موقع CryptoCompare.

في هذا الصدد، علق مدير الاستثمار في مؤسسة IDX Digital Assets في ولاية أريزونا، بن ماكميلان، بالقول: “معظم هذا الأمر مؤسساتيّ، ويدرك مستثمرو التجزئة إلى حد ما أن الألم قد انتهى وأننا أقرب إلى القاع من القمة”.

وأضاف: “إذا أدخلت العملات الرقمية عند هذه المستويات، فإن التقلبات الصغيرة على المدى القصير يمكن أن تؤتي ثمارها على المدى الطويل. وقد بدأ العديد من المستثمرين المؤسسيين في رؤية العملات الرقمية كمصدر لارتفاع طويل المدى”.

لكن لا يزال الوقت مبكراً للحصول على توقعات دقيقة حول ما إذا كان هذا المسار سينتشر إلى السوق الأوسع وما إذا كانت مراهنات BTC ستستمر في زيادة تدفقات الأموال إلى الصناديق.

وحقيقة الأمر أن عملة بيتكوين BTC بدأت هذا الأسبوع بداية ناجحة من خلال تداولها يوم الثلاثاء عند 31.531 دولاراً، وفقاً لموقع CoinMarketCap، لتغلق بعد ذلك اليوم متراجعة وتفتتح يوم الثلاثاء بخسارة 5.85٪ ثم ليستقر عند 29.521.94 دولاراً في الساعة 9:13 صباحاً بتوقيت غرينيتش.

فترة مخاطر عالية

حذر محللو السوق من أن سوق العملات الرقمية يمر بأقصى قدر من المخاطر، ما يعني أيضاً ارتفاع الأرباح، طبعاً إذا كان المراهنون على صناديق العملات الرقمية المسجلة على حق، وأفسح شتاء العملات الرقمية المجال لموسم من الزيادات المستمرة للعملات الرقمية كما حدث من قبل.

ومنذ الارتفاعات التي سُجلت في أوائل تشرين الثاني/نوفمبر 2021، عندما تجاوزت العملة الرقمية 69000 دولار، بسبب التلاعب بالسوق وتعليقات إيلون ماسك وآخرين، فقدت Bitcoin نصف قيمتها.

لكن اعتباراً من عام 2009 عندما كانت قيمتها أقل من دولار واحد حتى العام الماضي، كانت BTC هي العملة الرقمية والأصول الاستثمارية الأسرع نمواً والأكثر ربحية. وفي العقد الماضي، شهدت BTC نمواً بنسبة 20 مليون بالمئة بمتوسط عائد سنوي قدره 230٪، باستثناء بضع سنوات مثل 2013 و2018.

المستثمرون يفضلون صناديق BTC

يبدو أن تدفقات الاستثمار في العملات الرقمية تغذيها المنتجات المتداولة في البورصة التي توفر للمستثمرين سيولة وأماناً أكبر. وذكر تقرير لمنصة Kraken Intelligence أنه في الأسبوع الماضي، زادت الأصول التي تديرها المنتجات المتداولة في البورصة في العقود الآجلة للبيتكوين.

تبعاً للتقرير، نمت أصول “ProShares Bitcoin Strategy ETF” بنسبة 6٪، بينما زادت أصول “ETF Global X Blockchain” و”Bitcoin Strategy ETF (BITS.O)” و”VanEck Bitcoin Strategy ETF” بنسبة 3٪. وسجلت شركة ProShares تدفقات نحو الخارج تزيد عن 127 مليون دولار في نيسان/أبريل الماضي.

وكشف تقرير حديث صادر عن موقع Arcane Research أنه في الأسبوع الأول من شهر حزيران/يونيو، وصلت حيازات منتجات بيتكوين المتداولة في البورصة العالمية إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 205.008 BTC.

ورأى المحلل في معهد الأبحاث النرويجية، فيتل لوند، أن “هذه علامة واعدة لما سيأتي”. لكن من الواضح أن المستثمرين يعملون بحذر شديد، ويختارون بشكل جيد الأصول الرقمية الأكثر أماناً ضمن نطاق المخاطر الحالي.

وأحد التفاصيل المهمة التي يجب تحليلها هو اختيار المستثمرين صناديق منتجات بيتكوين المتداولة في البورصة فقط. أما الصناديق التي تركز على إثيريوم Ethereum وغيرها من العملات الرقمية فلا تشهد إلا خروج المستثمرين.

أي صناديق بيتكوين قد خسر؟

على الرغم من الحجم المتزايد للاستثمار الذي تلقته صناديق الأصول الرقمية تلك، فقد حقق بعضها هذا العام عائدات ضعيفة بسبب انهيار العملة الرقمية الذي أتى مع عام 2022. وحتى الآن هذا العام، تكبدت الصناديق الأمريكية خسائر بمتوسط 46٪، وفقاً لبيانات شركة Morningstar. وبلغت الخسائر المسجلة الشهر الماضي 22٪.

وتعرضت جميع المنتجات الاستثمارية في الأصول الرقمية خلال شهر أيار/مايو، التي أظهرتها بيانات موقع CryptoCompare، لخسائر كبيرة. وخلال هذه الفترة، كان المنتج الأسوأ أداءً هو الصندوق الرقمي الكبير Grayscale Bitcoin Trust، الذي أغلق بانخفاض 38.5٪.

وأدى أداء هذا المنتج الخاص بشركة Grayscale Investments، وهي أكبر مدير لأصول العملات الرقمية في العالم، إلى تراجع أسهم الشركة، ويجري تداولها حالياً بنسبة 29٪ أقل من صافي قيمة الأصول.

وأوضح جاك ماكدونالد، الرئيس التنفيذي لشركة PolySign، أن “Bitcoin كانت تتقلب تماشياً مع نشاط السوق الأوسع مؤخراً، ويبحث المستثمرون عن المستوى الأدنى ولا يعرفون مكانه”.

ولا توجد توقعات تشير إلى صدمات هذا الشهر في مستوى تدفقات الأموال في صناديق بيتكوين المتداولة في البورصة، على الرغم من الزيادة الشهر الماضي. ولا تزال معنويات السوق ضعيفة نسبياً في انتظار إشارات أوضح بشأن قرارات الاحتياطي الفيدرالي إزاء أسعار الفائدة ولوائح الصناعة المخطط لها.

المصدرDaily Coin

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى