هل يمكن أن تكون العملات الرقمية وسيلة للتحوط من التضخم؟

16 مايو 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
هل يمكن أن تكون العملات الرقمية وسيلة للتحوط من التضخم؟

أدى التقلب الشديد في تداول العملات الرقمية إلى جعلها أصلاً مشكوكاً فيه في وقت ارتفع فيه التضخم بشكل حاد في جميع أنحاء العالم.

وكون العملات الرقمية من فئة الأصول من المتوقع أن يكون لديها علاقة وثيقة بالتضخم، بمعنى أنه عندما تزداد ضغوط الأسعار، من المفترض أن يزداد تداول العملات الرقمية بصورة أكبر. وقد يساعد ذلك في التحوط من التضخم لأنه يمكن أن يحمي ثروة المستثمرين الذين يبحثون عن أصول يمكن أن تتخطى الزيادة في التضخم.

والعوائد الحقيقية من عامل فئة الأصول يرفع في حالة التضخم، ويكون العائد الفعلي إيجابياً لزيادة ثروات المستثمرين. ولكن في الواقع، أدى التقلب الشديد في تداول العملات الرقمية إلى جعلها أصلاً مشكوكاً فيه في وقتٍ ارتفع فيه التضخم في الهند والعديد من البلدان بشكل حاد وأثار مخاوف من الركود.

وظهرت العملة الرقمية كطريقة سريعة لكسب المال. وأدى ارتفاعها المذهل في عام 2021 إلى جعل العديد من المستثمرين يتجهون نحوها. لكن الانخفاض في قيمتها، الذي بدأ أواخر عام 2021 وامتد حتى هذا العام، أثار مخاوف جديدة بشأن استقرار العملة.

ما هي العملة الرقمية؟

هي شكل من أشكال العملة الافتراضية يستخدم التشفير لتأمين المعاملات. وينتشر العديد من العملات الرقمية في السوق – أمثال بتكوين، وهي الأكبر من حيث القيمة السوقية – وإيثر ودجكوين.

وتسجّل جميع التداولات في العملات الرقمية على نظام البلوكتشين، الذي يمكن للجميع رؤيته مجاناً من أي مكان في العالم.

ما هو التضخم؟

يُعرَّف التضخم بأنه انخفاض في القوة الشرائية للنقود، وهو ما ينعكس في الزيادة الإجمالية في أسعار السلع والخدمات في الاقتصاد.

وفقاً لصندوق النقد الدولي، يعد التضخم عادةً مقياساً واسعاً يمكن أن يوفر لمحة سريعة عن تكلفة المعيشة في بلد ما. ولكن يمكن أيضاً حسابها بشكل أضيق بالنسبة لسلع معينة، مثل الطعام أو الخدمات.

ويمثل التضخم مدى ارتفاع تكلفة مجموعة السلع و/أو الخدمات ذات الصلة خلال فترة معينة (الأكثر شيوعاً في السنة).

العلاقة بين العملات الرقمية والتضخم

يزداد استعمال العملات الرقمية كطريقة دفع بسرعة، حيث بدأ العديد من تجار التجزئة الكبار في قبول عملات بتكوين وغيرها من العملات.

شهدت العائدات الرئيسية التي تقدمها هذه العملات الرقمية تدفق المستثمرين نحو العملات الرقمية بدلاً من استثمار الأموال في الاستثمارات التقليدية والبديلة مثل الذهب. لكن التقلبات الكبيرة في سوق العملات الرقمية في الأشهر القليلة الماضية جعلت هؤلاء المستثمرين متوترين. ويجب أن يكون أداء الأصل ثابتاً إذا كان عليه تجاوز التضخم.

وشهد الأسبوع الماضي انخفاض قيمة بتكوين وغيرها بهامش ضخم، ما جعل من الصعب الاعتماد على العملات الرقمية عندما يكون الضغط التضخمي مرتفعاً.

ويقول الخبراء أيضاً إن ماضي العملة الرقمية قصير جداً بحيث لا يمكن التنبؤ بأدائها المستقبلي.

تحذير من ركود اقتصادي في الولايات المتحدة

حثّ الرئيس التنفيذي السابق لشركة غولدمان ساكس، لويد بلانكفين، الشركات الأمريكية والمستهلكين الأمريكيين على الاستعداد للركود. وقال ذلك في حديثه إلى شبكة سي بي إس نيوز أمس الأحد.

وقال بلانكفين: إن هناك “خطراً كبيرة للغاية” بأن يتجه الاقتصاد الأمريكي نحو الركود، مضيفاً: “إذا كنت أدير شركة كبيرة، فسأكون مستعداً جداً لها. وإذا كنت مستهلكاً، فسأكون مستعداً لها. لكنها ليست أمراً محتوماً”.

بتكوين انخفضت إلى أدنى مستوى خلال 16 شهراً

تراجعت عملة بتكوين إلى أدنى مستوياتها خلال 16 شهراً الخميس الماضي، واستمرت في الانخفاض إلى جانب الأصول الخطرة مثل أسهم التكنولوجيا، وتراجعت بسبب انهيار تيرا يو إس دي، التي فقدت ربطها بالدولار هذا الأسبوع.

وتراجعت أكبر عملة رقمية في العالم بنحو 2٪ لتصل إلى 28379.26 دولاراً، وهو أدنى مستوى لها منذ كانون الثاني/يناير 2021.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى