هيستر بيرس تعارض خطط هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية لزيادة موظفي فريق تطبيق التشفير

4 مايو 2022آخر تحديث : منذ 5 أشهر
Nada
الاخبار العالمية
هيستر بيرس تعارض خطط هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية لزيادة موظفي فريق تطبيق التشفير
هيستر بيرس تعارض خطط هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية لزيادة موظفي فريق تطبيق التشفير

أعربت عضو لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية هيستر بيرس أمس الثلاثاء، عبر تويتر، عن معارضتها لإضافة 20 وظيفة جديدة في فريق تطبيق التشفير التابع للوكالة التنظيمية.

وغردت بيرس: “إن لجنة الأوراق المالية والبورصات هي وكالة تنظيمية مع قسم تنفيذي، وليست وكالة تنفيذية، لماذا تتدخل في تطبيق قوانين التشفير؟”

وكانت لجنة الأوراق المالية والبورصات قد أعلنت في وقت سابق من يوم الثلاثاء، عن خطط لزيادة عدد الموظفين في وحدة أصول العملات الرقمية وسايبر ​​المسماة حديثاً، والتي كانت تُعرف سابقاً باسم وحدة سايبر، ووصفت الوكالة تلك الوحدة، الموجودة في قسم الإنفاذ، بصفتها مسؤولة عن “حماية المستثمرين في أسواق التشفير ومن التهديدات الإلكترونية”.

وأشار رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصات، غاري جينسلر سابقاً في أيلول إلى أنه لديه خطط لتوسيع طاقم الوحدة.

ويطلق على بيرس لقب “أم العملات الرقمية” ​​من قبل الكثيرين في الصناعة لكونها خبيرة في مجال التشفير، وقد كانت بيرس هي هدف نهج جينسلر شديد الإنفاذ في التنظيم، حيث كان جينسلر متردداً في مشاركة التفاصيل المتعلقة بكيفية امتثال شركات التشفير للوائح، وبدلاً من ذلك اختار التنظيم من خلال إجراءات الإنفاذ.

كما يبدو أن النائب توم إمير، وهو جمهوري من مينيسوتا، والرئيس المشارك لتجمع بلوكشين بالكونغرس، الذي انتقد سابقاً “الإفراط في تنظيم” العملات المشفرة، يبدو وكأنه يردد مشاعر بيرس، حيث أعاد تغريدتها باستخدام رمز تعبيري “يشير بإصبعه للأسفل”.

ورداً على سؤال على تويتر، قالت بيرس أيضاً أنها لم تشارك في المجموعة المشتركة بين الحكومات التي أصدر الرئيس الأمريكي جو بايدن الأمر التنفيذي بشأنها لتنظيم العملات المشفرة في آذار الماضي.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى