المنصة الاقتصادية العربية

أظهر تقرير الأحد 7 أبريل/نيسان أن اتفاقات التخارج في مجال الأمن الإلكتروني في إسرائيل ارتفعت 65% العام الماضي إلى 7.1 مليار دولار وهو ما يتجاوز نصف اتفاقات التخارج في قطاع التكنولوجيا بأكمله.

كما يسلط الضوء على أهمية الأمن الإلكتروني في صناعة التكنولوجيا الفائقة في إسرائيل.

وتبلغ القيمة الإجمالية للتخارج في قطاع التكنولوجيا العام الماضي، بما في ذلك عمليات الاندماج والاستحواذ والاكتتابات العامة الأولية والشراء، نحو 11 مليار دولار انخفاضا من 13.5 مليار دولار في 2022.

وجاء في التقرير الصادر عن منصة الشبكات (سايبر تك جلوبال) وشركة البيانات والأبحاث (إسرائيل فنتشر كابيتال) قبل مؤتمر (سايبر تك) العالمي في تل أبيب هذا الأسبوع أن إجمالي قيمة اتفاقات التخارج في مجال الأمن الإلكتروني بلغ 2.5 مليار دولار في 2022.

وقطاع التكنولوجيا الفائقة هو أحد القطاعات المحفزة للاقتصاد الإسرائيلي ويعمل به 16% من إجمالي عدد العاملين ويمثل أكثر من نصف صادرات إسرائيل.

ويشكل القطاع أيضا ثُلث ضرائب الدخل ونحو خُمس الناتج الاقتصادي الإجمالي، وفقا لبيانات بنك إسرائيل.

ويسيطر الجيش الإسرائيلي على عدد كبير من شركات الإنترنت في إسرائيل البالغ عددها 522 شركة.

وأظهر التقرير أنه تم إبرام في الربع الأول من العام الجاري ثمانية اتفاقات للتخارج بقيمة مليار دولار مقابل 24 اتفاقا في العام الماضي بأكمله.

شاركها.