المنصة الاقتصادية العربية

ارتفعت صادرات روسيا من الغاز الطبيعي المسال 4.3% في الربع الأول 2024 إلى 8.7 مليون طن مقارنة بالفترة ذاتها قبل عام وذلك بحسب تقارير صحفية، وسط تزايد الإمدادات إلى الاتحاد الأوروبي وتراجعها لآسيا.

هذا وتعمل روسيا على زيادة إمدادات الغاز الطبيعي المسال المنقول بحرا للتعويض عن انخفاض صادرات الغاز عبر خطوط الأنابيب إلى أوروبا التي خفضت بشكل حاد اعتمادها على موسكو في مجال الطاقة بعد اندلاع الصراع في أوكرانيا في فبراير شباط 2022.

ولا يخضع الغاز الطبيعي المسال الروسي، على عكس النفط، لعقوبات غربية.

صادرات الغاز إلى آسيا

ووفقا لتقارير صحفية، انخفضت صادرات الغاز الطبيعي المسال الروسي إلى آسيا 7% في الربع الأول الممتد من يناير كانون الثاني إلى مارس آذار إلى 3.16 مليون طن مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

في حين زادت الإمدادات إلى الاتحاد الأوروبي 4% إلى ما يقرب من 5 ملايين طن، بينما لم تتحدد وجهة نحو 550 ألف طن.

وأشارت إلى أن انخفاض الصادرات إلى آسيا كان أكثر وضوحا في شهر مارس آذار، إذ تراجعت الإمدادات إلى المنطقة 30% إلى 860 ألف طن.

وارتفعت الصادرات إلى أوروبا الشهر الماضي 3% إلى 1.55 مليون طن.

وشركتا يامال للغاز الطبيعي المسال التابعة لنوفاتك الروسية وسخالين للطاقة التي تسيطر عليها جازبروم هما أكبر موردين للغاز الطبيعي المسال الروسي.

شاركها.