المنصة الاقتصادية العربية

زادت Aston Martin، صانعة السيارات البريطانية الفاخرة، خسائرها خلال الربع الأول من العام بسبب انخفاض حاد في الإيرادات، ولكن الشركة أشارت إلى أن هذا كان متوقعًا نظرًا للظروف الحالية.

انخفضت الأسهم بأكثر من 12% في الصباح الباكر في لندن، ثم انخفضت بنسبة 6.4% بحلول الساعة 2:25 بعد الظهر.

أعلنت Aston Martin عن زيادة في الخسائر خلال الربع الأول بسبب توقفها عن إنتاج بعض الطرازات الأساسية استعدادًا لإطلاق مجموعة جديدة من المركبات لاحقًا هذا العام.

وأشار تقريرها المالي الذي صدر يوم الأربعاء إلى أن الخسائر المعدلة قبل الضرائب بلغت 110.5 مليون جنيه إسترليني في الربع الأول، بزيادة نسبتها 92% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

تضاعفت الخسائر قبل الضرائب إلى 110.5 مليون جنيه إسترليني، بارتفاع نسبته 92% عن العام الماضي.

وكان المحللون يتوقعون خسائرًا تقدر بنحو 93 مليون جنيه إسترليني في الربع الأول.

انخفضت الإيرادات بنسبة 10% إلى 267.7 مليون جنيه إسترليني، بينما زاد صافي الدين بنسبة 20% إلى 1.04 مليار جنيه إسترليني، مما يشير إلى قلق المستثمرين بشأن كومة الديون الضخمة للشركة.

شاركها.