المنصة الاقتصادية العربية

يبدأ بعض الأفراد أعمالهم التجارية في مرآبات السيارات لوالديهم أو في الأقبية أو حتى في غرفهم، بينما يبدأ آخرون حياتهم المهنية في الكلية، حيث يبنون شبكة عملاء من زملائهم الطلاب.

بدأ غنسن هوانغ، الرئيس التنفيذي لشركة Nvidia التكنولوجية، مشواره الريادي أثناء تناوله الطعام في مطعم “دينيز” في سان خوسيه بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

تصل قيمة شركة Nvidia، التي تصنع رقائق تقف وراء تطور الذكاء الاصطناعي، حاليًا إلى 2.22 تريليون دولار، مما يجعلها واحدة من أكثر الشركات قيمة في العالم.

في عام 1993، كانت Nvidia مجرد فكرة مشتركة بين ثلاثة مهندسين أصدقاء – هوانغ، وكريس مالاكوفسكي، وكيرتس بريم – الذين رغبوا في تحويل صناعة الألعاب والوسائط باستخدام الرسومات ثلاثية الأبعاد.

قال هوانغ إنهم قرروا تأسيس الشركة خلال لقائهم في مطعم “دينيز”، ورغم عدم وجود معرفة سابقة بكيفية تحقيق ذلك، إلا أن التصميم والإصرار ساعداهم على تحقيق النجاح.

في عام 1995، طورت Nvidia شريحة معالجة حاسوبية منخفضة التكلفة تسمى NV1، والتي ساعدت في توسيع نشاط الشركة لتشمل صناعة الألعاب والوسائط، على الرغم من فشل الشريحة بشكل كبير.

بعد ذلك، نجحت الشركة في تطوير شريحة جديدة تدعى RIVA 128، والتي حققت نجاحًا تجاريًا كبيرًا.

وساهمت في توسيع نطاق عمل الشركة إلى مجالات أخرى مثل الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية.

تعتبر الرؤية والتصميم والإصرار عوامل حاسمة لنجاح أي مشروع، وتجسد حكاية هوانغ قصة نجاح تحفيزية تظهر أهمية العمل الشاق والاستمرارية في سعي تحقيق الأهداف.

شاركها.