المنصة الاقتصادية العربية

شهد سعر الدولار الأمريكي مقابل الدينار العراقي (USD/IQD) استقرارًا ملحوظًا في تعاملات الأسبوع الحالي، حيث بلغ متوسط سعر الدولار في بورصة الحارثية والكفاح 145.95 دينار عراقي لكل 100 دولار أمريكي، دون أي تغيير يُذكر عن المستوى الذي تم تسجيله في الأسبوع الماضي.

على الجانب الأمريكي، شهد سعر الدولار الأمريكي حالة من التقلب بعد انخفاضه في الأسبوع الماضي، متأثرًا ببيانات مؤشر أسعار المستهلك (CPI).

كشف هذا المؤشر عن بيئة تضخمية مستقرة نسبيًا، حيث بلغ حجم التضخم في أبريل 3.4%، وتراجعت أسعار المستهلك الأساسية إلى 0.3% بعد أن كانت 0.4%.

وفي هذا السياق، أبدى رئيس الاحتياطي الفيدرالي تفاؤله بشأن انخفاض التضخم تدريجيًا، مع الإبقاء على سعر الفائدة مرتفعًا حتى تتضح مؤشرات كافية على تراجع التضخم.

عبّر جيمي ديمون، الرئيس التنفيذي لشركة جيه بي مورجان تشيس، عن قلقه بشأن التضخم المستمر وتأثيره على أسعار الفائدة، وهو شعور يشاركه العديد من صناع السياسة النقدية.

وأشار نائب رئيس الاحتياطي الفيدرالي، فيليب جيفرسون، إلى أن البيانات الأخيرة مشجعة، لكنه لا يزال يتحلى بالحذر.

في المقابل، تعتقد رئيسة بنك الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو، ماري دالي، أنه لا حاجة ملحة لتغيير أسعار الفائدة وتقترح الاستمرار في وضع الاستعداد.

فيما يتعلق بالشأن العراقي، أعلن مظهر صالح، المستشار المالي لرئيس الوزراء العراقي، عن سداد العراق كامل القروض التي حصل عليها من صندوق النقد الدولي منذ عام 2003، والتي بلغت قيمتها 8 مليارات دولار.

كانت هذه القروض جزءًا من استراتيجية أوسع لتنفيذ الإصلاحات المالية والاقتصادية التي تهدف إلى تعزيز الاقتصاد العراقي.

ومنذ عام 2003، شارك العراق في برامج تمويل مختلفة مع صندوق النقد الدولي، تضمنت مساعدات مالية وقروض طارئة بآجال ممتدة نسبيًا.

وفي عام 2016، وافق صندوق النقد الدولي على زيادة كبيرة في تمويل برامج الائتمان بقيمة 5.34 مليار دولار، تم صرفها على مدى خمس سنوات لتلبية النفقات الضرورية.

مع ذلك، في عام 2021، رفض صندوق النقد الدولي طلب العراق للحصول على قرض طارئ إضافي بقيمة 6 مليارات دولار، بسبب عدم توافق الطلب مع برنامج الإصلاح الحالي للعراق.

يهدف هذا البرنامج إلى التصدي للتحديات الاقتصادية الناجمة عن تراجع أسعار النفط وتأثيرها على ميزان المدفوعات العراقي.

بالنسبة للتحليل الفني للدينار العراقي مقابل الدولار الأمريكي، يظل سعر الصرف مستقرًا على الصعيد الرسمي، مع تحركات محدودة داخل نطاق عرضي.

يدور السعر حول مستويات 1,309.0 دينار لكل 100 دولار، وفي حالة ارتفاع السعر، يستهدف الزوج مستويات المقاومة، بينما في حالة الانخفاض، يتجه إلى مستويات الدعم.

 

شاركها.