المنصة الاقتصادية العربية

شهدت أسعار الذهب تراجعًا للجلسة الثالثة على التوالي يوم الخميس، 23 مايو، بعد أن أشار محضر الاجتماع الأخير لمجلس الفدرالي الأميركي إلى ميل بعض المسؤولين نحو رفع أسعار الفائدة في المستقبل.

وقد انخفضت أسعار الذهب في المعاملات الفورية بنسبة 0.6% لتصل إلى 2365.49 دولار للأونصة، بعدما كانت قد سجلت مستوى قياسيًا عند 2449.89 دولار يوم الاثنين الماضي.

كذلك، انخفضت العقود الأميركية الآجلة للذهب بنسبة 1.1% لتستقر عند 2367.60 دولار.

محضر اجتماع الفدرالي الأميركي

أوضح محضر اجتماع الفدرالي الأميركي أن السياسة النقدية في الوقت الحالي ستظل متمسكة بالإبقاء على سعر الفائدة القياسي عند مستواه الحالي.

أشار المحضر إلى مناقشات بين المسؤولين حول إمكانية رفع سعر الفائدة في المستقبل، مما أثر بشكل ملحوظ على أسعار الذهب وجعل المستثمرين أكثر حذرًا.

أداء المعادن الأخرى

لم يقتصر التراجع على الذهب فقط، بل شمل أيضًا المعادن الأخرى.

فقد هبطت الفضة في المعاملات الفورية بنسبة 0.9% لتصل إلى 30.48 دولار للأونصة.

كما انخفض سعر البلاتين بنسبة 0.6% ليبلغ 1028.55 دولار، وتراجع البلاديوم بنسبة 1.1% ليصل إلى 988.62 دولار.

تعد هذه التحركات في أسعار المعادن انعكاسًا للتوقعات الاقتصادية وسياسات الفدرالي الأميركي، حيث يبقى رفع أسعار الفائدة واحدًا من العوامل الرئيسية التي تؤثر على الأسواق العالمية وتحدد اتجاهاتها.

شاركها.