المنصة الاقتصادية العربية

كشفت البيانات الصادرة عن شركة بيكر هيوز، اليوم الجمعة، عن استقرار إجمالي أعداد منصات الحفر الأمريكية بشكل طفيف خلال الأسبوع الماضي، حيث استقرت عند 596 منصة.

وفقًا للتقرير، شهدت منصات حفر النفط الخام انخفاضًا طفيفًا، حيث تراجعت منصة واحدة لتسجل حوالي 496 منصة بدلاً من 497 منصة في الأسبوع السابق.

وعلى الجانب الآخر، ارتفعت منصات حفر الغاز الطبيعي بنحو منصة واحدة، مسجلةً حوالي 100 منصة خلال نفس الفترة.

وتجدر الإشارة إلى أن الشركات الأمريكية تسعى لزيادة أعداد منصات الحفر للنفط الخام والغاز الطبيعي، مستفيدة من مستويات أسعار النفط الخام الحالية وحالة التوازن التي تشهدها الأسواق.

هذا التوازن جاء نتيجة الالتزام باتفاق أوبك+ بخفض المعروض العالمي من النفط الخام، مما يعزز من مكاسب شركات النفط الصخري ويدفعها لزيادة منصات الحفر تدريجيًا.

 بيكر هيوز ودورها في صناعة النفط والغاز

بيكر هيوز هي شركة خدمات صناعية عالمية، وتعد واحدة من أكبر شركات خدمات حقول النفط في العالم.

تقدم الشركة مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات لصناعة النفط والغاز، تشمل حفر الآبار، الإنتاج، واستشارات المكامن النفطية.

من خلال تقديم هذه الخدمات، تلعب بيكر هيوز دورًا حيويًا في دعم شركات النفط والغاز في جهودها لزيادة الإنتاج وتحقيق التوازن في الأسواق.

 استراتيجيات الشركات الأمريكية

في ظل التزام أوبك+ بخفض المعروض العالمي من النفط، تعمل الشركات الأمريكية على استغلال هذه الفرصة لتعزيز مكاسبها من خلال زيادة أعداد منصات الحفر.

هذا الاستقرار النسبي في أعداد المنصات يعكس استراتيجيات الشركات في التكيف مع الأوضاع الراهنة في السوق.

ويساهم الالتزام بخفض الإنتاج في تحقيق استقرار أسعار النفط الخام، مما يشجع على الاستثمار في الحفر والإنتاج.

شاركها.