المنصة الاقتصادية العربية

في الوقت الذي تشهد فيه صناديق الاستثمار المتداولة في بورصة البيتكوين (ETFs) تدفقات قوية لمدة 19 يوماً متتالياً، تعمل صناديق التحوط على تكثيف مراكزها القصيرة في بورصة شيكاغو التجارية (CME).

يكشف تقرير التزامات المتداولين (COT) الصادر عن لجنة تداول السلع الآجلة (CFTC) عن زيادة كبيرة وارتفاع قياسي جديد في صافي صفقات البيع على المكشوف لصناديق التحوط في البيتكوين، مما يثير تساؤلات حول مستقبل سعر البيتكوين.

 زيادة صافي المراكز القصيرة لصناديق التحوط

وفقاً لتقرير Zerohedge، تظهر البيانات أن صناديق التحوط قد زادت بشكل كبير من صافي مراكزها القصيرة في عقود البيتكوين الآجلة في بورصة CME.

وصلت هذه المراكز إلى مستوى قياسي بلغ 18,175 عقدًا، وكل عقد منها يبلغ حجمه 5 BTC.

تعتمد هذه الاستراتيجية على بيع العقود الآجلة للاستفادة من الانخفاضات المتوقعة في سعر البيتكوين.

 استراتيجية تجارة المناقلة

اقترح سينا جي، المؤسس المشارك لشركة 21st Capital، أن هذه المراكز القصيرة القياسية قد تشير إلى اهتمام صناديق التحوط باستراتيجية تجارة المناقلة.

في هذه الاستراتيجية، يقوم المتداولون ببيع العقود الآجلة بينما يشترون الأصل في السوق الفورية، بهدف استغلال فروق الأسعار بين السوقين.

وأوضح سينا جي: “هذه مراكز أكثر مضاربة ويمكن أن تشير إلى تجارة المناقلة، حيث يكون صندوق التحوط طويلاً على البيتكوين في مكان آخر.

لكن مديري الأصول يحتفظون بموقف معاكس. هذه المواقف أقل مضاربة وطويلة الأجل”.

 تدفقات صناديق الاستثمار المتداولة

من المثير للاهتمام أن تتزامن هذه المراكز القصيرة القياسية مع سلسلة من التدفقات لمدة 19 يوماً إلى صناديق الاستثمار المتداولة في البيتكوين.

شهدت هذه الصناديق أكثر من 2 مليار دولار من التدفقات خلال الأسابيع الثلاثة الماضية.

على الرغم من هذا التدفق الكبير، فشل سعر البيتكوين في الوصول إلى أعلى مستوى له على الإطلاق في مارس عند 73,835 دولاراً، مسجلاً مكاسب متواضعة بنسبة 2% في الأيام السبعة الماضية.

 تأثير استراتيجيات المؤسسات المالية

تسبب الأداء الضعيف لسعر البيتكوين في حيرة العديد من المستثمرين.

ومع ذلك، أوضح خبراء السوق أن هذا الاتجاه يرجع إلى قيام المؤسسات المالية الكبرى بشراء صناديق الاستثمار المتداولة في البيتكوين وبيع العقود الآجلة في نفس الوقت للاستفادة من فرق السعر.

أدى ذلك إلى تدفقات كبيرة إلى صناديق الاستثمار المتداولة مع تأثير ضئيل على السعر الفوري للبيتكوين.

 نظرة مستقبلية

سامسون مو، الرئيس التنفيذي لشركة JAN3، مقتنع بأن “جميع صفقات البيتكوين القصيرة ستغلق في النهاية، إما عن طيب خاطر أو عن غير قصد”.

يعكس هذا التصريح ثقة بعض المستثمرين بأن الضغوط البيعية الحالية قد تنتهي في المستقبل، مما قد يؤدي إلى تغير في الاتجاه العام لسعر البيتكوين.

شاركها.