المنصة الاقتصادية العربية

شهدت العقود الآجلة للأسهم استقرارًا نسبيًا ليلة الاثنين، بعد يوم إيجابي في وول ستريت، حيث يستعد المستثمرون لبيانات مبيعات التجزئة لشهر مايو.

هذا الاستقرار يأتي بعد جلسة تداول مربحة ساهمت في تحقيق مؤشرات السوق مستويات قياسية.

أداء العقود الآجلة:

ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي بمقدار 28 نقطة، أو بنسبة 0.1%. كما تم تداول العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز 500 ومؤشر ناسداك 100 على نفس المستوى تقريبًا.

نتائج الجلسة الإيجابية:

شهدت وول ستريت جلسة تداول إيجابية دفعت مؤشر ستاندرد آند بورز 500 للارتفاع بنحو 0.8%.

أنهى مؤشر ناسداك المركب جلسة التداول بارتفاع بلغ حوالي 1%.

وصل كلا المؤشرين إلى أعلى مستوياتهما على الإطلاق خلال الجلسة وأغلقا عند مستويات قياسية.

وتقدم مؤشر داو جونز، المكون من 30 سهمًا، بنحو 0.5%، منهياً بذلك أربعة أيام من الخسائر.

تعليقات الخبراء:

علق سام ستوفال، كبير استراتيجيي الاستثمار في CFRA Research، قائلاً: “يشعر المستثمرون في الأساس أن الاتجاه صديقي حتى ينتهي.

إنهم لا يرون حقًا أي شيء في هذه المرحلة من شأنه أن يتسبب في إنهاء هذه الحركة الصعودية”.

أداء قطاع التكنولوجيا:

سجلت أسهم التكنولوجيا أداءً جيدًا في الجلسة، مما ساعد مؤشر ناسداك، الذي يعتمد بشكل كبير على التكنولوجيا، على التفوق على المؤشرات الأخرى، وساعد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقًا على الارتفاع.

والجدير بالذكر أن سهم برودكوم ارتفع بأكثر من 5%، في حين قفز سهم أبل بنحو 2%.

أداء شركة إنفيديا:

سجلت شركة إنفيديا رقمًا قياسيًا غير مسبوق في التعاملات اليومية.

قالت شركة ستيت ستريت إن صانع الرقائق الإلكترونية من المرجح أن يشهد وزنًا يزيد عن 20% في إعادة التوازن لصندوقها المتداول في البورصة والذي يركز على التكنولوجيا.

وتراجع السهم في النهاية، منهياً اليوم بانخفاض بنسبة 0.7%. وعلى الرغم من هذا التراجع، لا تزال الأسهم مرتفعة بنحو 165% على مدار العام.

توقعات مبيعات التجزئة:

بالنظر إلى المستقبل، سيراقب المستثمرون عن كثب بيانات مبيعات التجزئة لشهر مايو المقرر صدورها صباح الثلاثاء للحصول على رؤى حول صحة المستهلك.

وتوقع خبراء الاقتصاد الذين استطلعت آراءهم شركة داو جونز نموًا بنسبة 0.2% عن أبريل.

شاركها.