المنصة الاقتصادية العربية

المتداولون في أسواق السندات يقومون الأن بحذر بإعادة تحميل الرهانات التي أحرقتهم قبل أسابيع فقط ،حيث يبدو أن الاحتياطي الفيدرالي ونظرائه العالميين يستعدون أخيرًا لبدء خفض أسعار الفائدة في أقرب وقت في يونيو.

حيث كانت الرهانات السابقة والتي تسببت في أن البنوك المركزية خففت السياسة النقدية في عام 2024 قد أتت بنتائج عكسية بعد أن حافظت السلطات على تركيزها على التضخم فوق المستهدف ومرونة الطلب، لكن الخفض المفاجئ الذي حدث الأسبوع الماضي في سويسرا والتوقعات الحذرة من رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول ونظرائه في بنك إنجلترا والبنك المركزي الأوروبي يترك مجالًا للمتداولين في أسواق السندات سببًا يدعوهم إلى الاستعداد مرة أخرى للتيسير.

شاركها.